وفد أمريكي يراقب تطبيق منع الأجهزة الإلكترونية على رحلات مصر للطيران

بدأ وفد خبراء إدارة النقل الأمريكي TSA، اليوم الثلاثاء، متابعة تطبيق منع اصطحاب الأجهزة اللوحية على الطائرات المتجهة إلى أمريكا على رحلة شركة مصر للطيران رقم 985 والمتجهة إلى نيويورك.
وأشارت مصادر بمطار القاهرة الدولي، أن الوفد أشرف على عمليات تغليف الأجهزة الإلكترونية الأكبر حجماً من الهاتف المحمول في صناديق خاصة بها وعمليات شحنها مع العفش داخل بطن الطائرة تطبيقاً لقرار إدارة النقل الأمريكي بحظر سفر الأجهزة الإلكترونية اللوحية داخل كابينة الركاب ووضعها مع العفش فى بطن الطائرة.وأوضحت المصادر، أنه من المقرر أن يستمر الوفد في متابعة الإجراءات الأمنية منذ دخول الركاب إلى المطار حتى صعود الطائرة، فضلاً عن تفقد الإجراءات الأمنية بقرية البضائع وذلك لمدة 4 أيام تنتهى الجمعة القادمة.وكان وفد من إدراة النقل الأمريكي TBA ضم خبراء وصل مطار القاهرة الدولي مساء أمس الإثنين، لمتابعة تنفيذ آخر قرارات إدارة النقل الأمريكي بحظر سفر الأجهزة الإلكترونية اللوحية ووضعها في صناديق خاصة بها مع العفش ببطن الطائرة.وقررت شركة مصر للطيران، إلزام جميع الركاب بوضع أجهزة الحاسب الآلي المحمولة، والأجهزة اللوحية مثل الكاميرا، والتابلت، والأي ريدار والألعاب الالكترونية، مع العفش المصاحب لهم أسفل الطائرة المتجهة إلى الولايات المتحدة، ومنع اصطحابها داخل مقصورة الطائرة، وذلك بناء على التعليمات الصادرة من سلطات إدارة النقل في أمريكا.وقالت الشركة، في بيان لها، إن تطبيق القرار اعتباراً من يوم 24 مارس(آذار) على جميع المسافرين المتجهين إلى الولايات المتحده الأمريكية.ويشمل الإجراء الأمريكي 9 شركات طيران تسير رحلات من 10 مطارات، وتشمل قائمة هذه الشركات الملكية الأردنية ومصر للطيران والخطوط الجوية التركية والخطوط السعودية والخطوط الكويتية والملكية المغربية والخطوط القطرية والخطوط الإماراتية وطيران الاتحاد الإماراتية.وقالت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية، إنها تعتقد أنه أصبح بالإمكان إخفاء المتفجرات في أجهزة من هذا النوع.، وأن السلطات الأمريكية أعطت شركات الطيران مهلة لمدة 96 ساعة لتطبيق الحظر، ومن المتوقع أن يؤثر القرار الأمريكي على مسافرين على متن نحو 50 رحلة طيران يوميا من بعضا أكثر المطارات ازدحاما في الشرق الأوسط وتركيا وشمال أفريقيا.