إسبانيا: التحقيق في ممتلكات الأسد ومصادرة أملاك وحسابات لعمّه رفعت بـ 691 مليون…

أمرت المحكمة العليا الإسبانية بمصادرة أملاك العشرات من الأشخاص والشركات المسجلة باسم أفراد مقربين من بشار الأسد، من عائلته ومن الموالين له، وفق ما أوردت صحيفة البايس الإسبانية الثلاثاء.
وقالت الصحيفة إن قاضي المحكمة أمر بمصادرة 15 عمارة في ماربيا وبويرتو بانيوس، جنوب إسبانيا، و76 حساباً مصرفياً، لشركات اعتبرها القاضي مستفيدة من نهب ثروات الدولة السورية، وتبلغ قيمة الأموال المجمدة فيها ما يعادل 300 مليون دولار.وأوضحت الباييس أن رفعت الأسد، عم الرئيس الحالي بشار الأسد، يُمثل محور القضية المنشورة أمام المحكمة الإسبانية.واعتماداً على تحقيقات النيابة، توصل القضاء الإسباني حسب الصحيفة إلى توثيق 503 ملكية تعود إما لرفعت الأسد، أو لأفراد من عائلته.وتتمثل هذه الأملاك في البيوت، والشقق، والمحلات التجارية، والشقق السياحية، والفنادق الفاخرة، وعلى رأسها الملكية الشهير باسم “لاماكينيا” التي تمتد على 3300 هكتار في منطقة بيناهفيس القريبة من ماربيا الشهيرة، والتي تتجاوز قيمتها السوقية 60 مليون يورو، من أصل 691 مليون يورو، قيمة إجمالي ممتلكات رفعت الأسد والمقربين منه حسب التحقيقات، والتي أمر القضاء بتجميدها.