هيئة فلسطينية لـ24: 10 آلاف عطاء استيطاني جديد منذ بداية العام

أكدت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في منظمة التحرير الفلسطينية، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تسارع في عملية التوسع الاستيطاني ومصادرة الأراضي وهدم منازل المواطنين في الضفة الغربية، مشددةً على ضرورة التصدي الدولي لممارسات الاحتلال في هذا الشأن.
وقال عضو الهيئة، عبد الله أبو رحمة، إن “الهيئة سجلت ارتفاعاً ملحوظاً في نشر العطاءات الاستيطانية والمصادقة على الوحدات الاستيطانية الإسرائيلية منذ بداية العام الجاري”، لافتاً إلى أن حكومة الاحتلال نشرت ما يتجاوز الـ10 آلاف عطاء استيطاني إلى جانب سعيها لبناء مستوطنة جديدة قرب سلفيت خلال الثلاثة أشهر الماضية.وأشار أبو رحمة، في تصريح خاص لـ 24، إلى أن الاحتلال صادر 770 دونماً لإقامة مستوطنة جديدة في الضفة، منوهاً إلى أن الاحتلال يسارع في عملية هدم منازل المواطنين بدرجة كبيرة، وبشكل خاصة في مدينة القدس المحتلة ومحيطها.ونوه إلى أن الاحتلال هدم منذ بداية العام الجاري 205 منشأة معظمها في القدس المحتلة، وهو ما يؤكد تصاعد أعمال الاستيطان مقارنة بالأعوام السابقة.وتابع “هناك تسارع في الانتهاكات والمصادرات والهدم وطرح العطاءات الاستيطانية، مطالباً المجتمع الدولي بالعمل على وقف الانتهاكات الإسرائيلية للحقوق الفلسطينية والقانون الدولي”، موضحاً أن الهدف من ذلك هو القضاء على فكرة الدولة الفلسطينية.