النيابة تجري أول تحقيق مع الرئيسة السابقة لكوريا الجنوبية

زارت النيابة العامة التي تجري التحقيق في فضيحة الفساد التي تنطوي على الرئيسة المخلوعة بارك كون هيه وصديقتها المقربة تشوي سون سيل، صباح اليوم الثلاثاء، مركز سيؤول للحبس الذي تعتقل فيه الرئيسة السابقة، وذلك من أجل إجراء أول تحقيق معها بعد اعتقالها.
وقالت النيابة العامة وسلطات السجون إن النيابة العامة زارت مركز سيؤول للحبس لإجراء التحقيق مع الرئيسة السابقة.يذكر أن التحقيق مع الرئيسة السابقة يجري من قبل مدير التحقيق الجنائي الثامن هان أونغ جيه الذي قام بالتحقيق معها لمدة 11 ساعة في 21 مارس(أذار)، في حضور محاميها يو يونغ ها، في مكتب الضابط بمركز سيؤول للحبس، والذي تمت إعادة ترتيبه للتحقيق.وتقوم النيابة العامة بالتحقيق مع الرئيسة السابقة في 13 تهمة موجهة إليها على رأسها تلقي رشوة بقيمة 29.8 مليار وون، وإجبار الشركات الكبرى على تقديم تبرعات لمؤسستي “مير” و”كي استورت”، والتوجيه بإعداد القائمة السوداء للفنانين.وبخصوص تهمة تلقي رشوة، تركز النيابة العامة جهودها على إثبات التواطؤ بين الرئيسة السابقة وصديقتها المقربة تشوي سون سيل، وتتجه الأنظار إلى ما إذا كانت الرئيسة السابقة ستعترف ببعض مزاعمها أو ستغير موقفها في تحقيق النيابة العامة، وفقاً لما ذكرته وكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية للأنباء.