عمال شركة نسيج في فيتنام يعودون إلى العمل بعد إضراب غير قانوني

قال مسؤولون في حكومة أحد الأقاليم التايوانية إن العمال في مصنع نسيج مملوك لشركة تايوانية في جنوب فيتنام عادوا إلى العمل اليوم الثلاثاء بعد يوم واحد من الإضراب احتجاجاً على القيود المفروضة على تناول الأطعمة والمشروبات في المصنع.
وقال “لي تي ترانج داي” مدير إدارة العمل في إقليم “با ريا فونج تاو” جنوب فيتنام الذي توسط بين العمال وإدارة المصنع المملوك لشركة “مي شينج تكستايلز فيتنام” التايوانية: “توصلنا إلى اتفاق مشترك بعد إجراء المحادثات مع مسؤولي الشركة”.كان حوالي 500 عامل أضربوا أمس عن العمل بعد أن حظر مدير جديد في المصنع إحضار العاملات الحوامل كميات لبن إضافية لتناولها أثناء العمل وحدد كميات الطعام المسموح لأي عامل إحضارها إلى المصنع، بحسب صحيفة “توي تري”.كما قرر المدير خصم 10% من راتب أي عامل يخالف هذه التعليمات الجديدة بعد أول مخالفة و20% في المرة الثانية وفصله في المرة الثالثة، بحسب موقع “في.إن إكسبريس” الإخباري على الإنترنت.ولم تعلق شركة “مي شينج تكستايلز فيتنام” على هذه التقارير اليوم، لكن موقع “في.إن إكسبريس” نقل عن مدير إدارة الشؤون الخارجية في الشركة “ناراشيما راو” القول إنه سيتم تلبية كل مطالب العمال بشأن الطعام كما سيتم تحسين جودة الأطعمة المتاحة للعمال في المصنع.وذكرت صحيفة “توي تري” أنه تم إبعاد المدير الجديد الذي تسبب في الأزمة والذي تمت الإشارة إليه باسم “شان” فقط عن المصنع.يذكر أن الإضرابات العمالية وكذلك التنظيمات العمالية المستقلة غير قانونية في فيتنام، في حين يسيطر الحزب الشيوعي الحاكم والوحيد في البلاد على كل النقابات العمالية الرسمية.