الأمين العام للناتو يطالب أوروبا بزيادة الإنفاق الدفاعي

حث الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو)، ينس ستولتنبرغ، ألمانيا والدول الأوروبية الأخرى على استثمار المزيد في الإنفاق الدفاعي، وذلك في مقابلة صحفية أمس الإثنين.
وقال ستولتنبرغ لصحيفة “هاندلسبلات” الاقتصادية الألمانية، إن أي زيادة أوروبية في الإنفاق الدفاعي لن تكون لإرضاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي كان صريحاً في حث أعضاء الحلف على إنفاق المزيد.وأوضح ستولتنبرغ أن هذه الخطوة ضرورية بسبب القرب الجغرافي الوثيق لأوروبا من مناطق الأزمات مثل روسيا وسوريا والعراق.وأضاف أمين عام حلف شمال الأطلسي “بعد انتهاء الحرب الباردة، كان من الصواب خفض النفقات الدفاعية”.وقال “لكن إذا كنا قلصنا الإنفاق عندما انخفضت التوترات، فإننا يجب أيضاً أن نكون قادرين على زيادة الإنفاق الدفاعي عندما ترتفع التوترات، والآن ها هي ترتفع”.وفى اجتماع لوزراء خارجية الناتو في بروكسل يوم الجمعة الماضي، قال وزير الخارجية الألماني زيغمار غابريل إنه “من غير الواقعي تماماً” أن تصل البلاد إلى الهدف الذي حدده الناتو عام 2006، بالوصول بالإنفاق الدفاعي لنسبة 2% من الناتج المحلى الإجمالي.وقال ستولتنبرغ أيضاً في المقابلة إنه لا يعتقد أن مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ستعرض التحالف العسكري للخطر.