خالد بن زايد: عام الخير امتداد للنهج الإنساني النبيل لدولة الإمارات

■ خالد بن زايد خلال ترؤسه اجتماع مجلس إدارة «زايد العليا» | وامثمّن سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2017 عاماً للخير.وأكد سموه أن تلك المبادرة الإنسانية هي امتداد للنهج الإنساني النبيل الذي تبنته دولة الإمارات منذ تأسيسها في العطاء الإنساني، وتقديم الخير للجميع على يد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.كما أشاد سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، خلال ترؤسه الاجتماع الأول لمجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية في عام 2017، بالدعم والاهتمام الكبير الذي تتلقاه المؤسسة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، ومن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وهو الأمر الذي أسهم في تحقيق النتائج والإنجازات الكبيرة التي تسجلها المؤسسة لتقديم أرقى سبل الرعاية والتأهيل لمنتسبيها من فئات ذوي الإعاقة.موازنةواعتمد سمو الشيخ خالد بن زايد توزيع الموازنة المالية المعتمدة لعام 2017، بعد أن اطلع على الأداء المالي للمؤسسة للعام المنصرم 2016، حيث قدم الفريق عرضاً تفصيلياً لبنود الأداء المالي 2016 وميزانية 2017.كما استمع سموه إلى عرض عن نتائج تقرير أداء الخطة الاستراتيجية 2016- 2020 للنصف الثاني 2016 التي تضمنت نتائج 14 مشروعاً استراتيجياً منبثقة من 6 برامج حكومية، مؤكداً دعم سموه اللامحدود لتلك المشاريع.واطلع على دليل تصنيف الإعاقة الجديد، مثمناً هذا الإنجاز الكبير الذي يعد الأول من نوعه الذي يوحد المعايير والتصنيفات، وأثنى سموه على تطوير خدمات المؤسسة ، للوصول إلى أفضل الممارسات العالمية، ووجه برفع هذا الدليل والإنجاز للمجلس التنفيذي.كما استمع من فريق العمل إلى عرض توضيحي لـ«لوحة القيادة الذكية»، وهي عبارة عن تقنية عالمية معتمدة من شركة «كليك» تعد من أفضل التقنيات الممارسة عالمياً في مجال ذكاء الأعمال.تعليقاتPlease enable JavaScript to view the comments powered by Disqus.comments powered by Disqus