عبدالله علي: جوائز قيّمة لأصحاب المراكز الأولى

أكد عبدالله علي، المشرف الإداري لأكاديمية نادي العين لكرة القدم، مدير البطولة، أن اللجنة المنظمة، رصدت جوائز متنوعة إذ تقرر أن يحصل بطل النسخة التاسعة إلى جانب كأس البطولة والميداليات الذهبية على جائزة مالية قيمتها 55 ألف درهم.أما الفريق الوصيف فسيحصل على ميداليات فضية وجائزة مالية قيمتها 35 ألف درهم، كما تقرر تخصيص جوائز قيمة للفريق المثالي، وأفضل لاعب بالبطولة وأفضل حارس مرمى والهداف، كما رصدت اللجنة المنظمة جوائز «ثمينة» للاعبين الذين سيقع عليهم اختيار اللجنة الفنية بعد كل مواجهة تحت عنوان «رجل المباراة».وحول عدم مشاركة فرق سنية من أكاديميات أندية محلية في البطولة الدولية، قال: «أعتقد أن جميع أندية الدولة بإمكانها تنظيم بطولة دولية، كما شاهدنا أخيراً نادي الوحدة والظفرة والنصر وغيرهم، وذلك تحت مظلة المجالس الرياضية أما توجه اللجنة المنظمة إلى مدارس كروية مختلفة أوروبية وعربية إفريقية يعتبر من الأهداف الرئيسة التي من أجلها تم تنظيم البطولة لأن الفرق السنية في العادة تخوض بطولات تحت مظلة اتحاد الكرة وتواجه الفريق المحلية، والفائدة الفنية المرجوة تكمن في الاحتكاك بمدارس مختلفة تماماً عن التي تواجهها في المسابقات المحلية».مكاسبمن جانبه، أكد علي خميس الجنيبي، المدير الفني لأكاديمية نادي العين لكرة القدم، رئيس اللجنة الفنية للبطولة، أن بطولة هزاع بن زايد «الدولية» للناشئين ظلت تحقق مكاسب فنية كبيرة لكرة القدم الإماراتية قاطبة وليس نادي العين فحسب، وقال: الهدف الرئيس من تنظيم هذه البطولة يكمن في احتكاك لاعبينا بمدارس كروية مختلفة إفريقية عربية وأوروبية واكتساب خبرة المواجهات «الدولية» إلى جانب النواحي الثقافية والسياحية.كما أكد الجنيبي، أن اللجنة الفنية اعتمدت نظام ركلات الجزاء في حالة التعادل فقط خلال جميع مباريات البطولة بداية بمرحلة المجموعات وصولاً للنهائي وذلك لتعزيز معدل الإثارة والندية بين الفرق المشاركة، إذ يحصل الفريق الفائز بنتيجة المباراة في زمنها الأصلي على 3 نقاط.بينما لا يحصل الخاسر على أي نقطة، أما في حالة التعادل فيحصل كل فريق على نقطة واحدة قبل أن يحتكما إلى ركلات الجزاء الترجيحية في المنافسة على النقطة الثانية، أي أن الفائز بركلات الجزاء يحصل على نقطتين والخاسر بركلات الجزاء يحصل على نقطة واحدة.تعليقاتPlease enable JavaScript to view the comments powered by Disqus.comments powered by Disqus