مبارك: لا أرى نفسي بقميص غير الأزرق

أكد مدافع النصر خليفة مبارك أن منتخبنا الوطني أصبح ورقة مكشوفة تحتاج إلى التجديد ومنح الفرصة للجيل الصاعد استعداداً للاستحقاقات المقبلة ومنها نهائيات كأس أمم آسيا 2019 التي تقام على ملاعب الإمارات.وكشف خليفة مبارك أحد أبرز المدافعين الصاعدين في دوري الخليج العربي، عن أن ولاءه للعميد دفعه إلى التجديد معه في 2015 لمدة 5 سنوات في 5 دقائق فقط رغم العروض التي وصلته من أندية أخرى وأنه لا يرى نفسه بقميص غير الأزرق.خسارة المنتخب ما رأيك في مستوى منتخبنا بتصفيات المونديال؟الخسارة من أستراليا كانت قاسية جداً ورغم تراجع حظوظنا بشكل كبير إلا أن الأمل يبقى قائماً وأتمنى أن ينجح المنتخب في تدارك الموقف المعقد الذي وجد نفسه به قبل 3 جولات من نهاية التصفيات، لا يوجد مستحيل طالما أن الكرة لا تزال على أرضية الملعب وعلينا أن نلعب بكل أوراقنا في المباريات المتبقية لعلّ النتائج تكون لصالحنا.ماذا افتقد منتخبنا الوطني؟المنتخب تأثر بتراجع مستوى بعض العناصر الفاعلة، بالإضافة إلى أنه أصبح ورقة مكشوفة أمام منافسيه ومن الصعب إيجاد الحلول الهجومية عندما يغيب عامر عبد الرحمن أو عمر عبد الرحمن.كيف ترى دور الجيل الصاعد في تحقيق الحلم الإماراتي؟الجيل الصاعد وبمساعدة البعض من لاعبي الخبرة مثل عموري وأحمد خليل ومبخوت قادر على تعويض الجيل الحالي للمنتخب بشرط منحه الثقة من الآن وفسح المجال أمامه للاحتكاك، أتوقع مزيجاً من الجيلين سيضخ دماء جديدة في المنتخب، يقول البعض إن كرة الإمارات ستعاني برحيل هذا الجيل ولكن الأمر ليس صحيحاً، إن لدينا لاعبين صاعدين مميزين قادرين على حمل المشعل وتحقيق الحلم الإماراتي.هل كان لوالدك مبارك غانم بصمة على مسيرتك الكروية؟طبعاً، لقد نشأت في عائلة رياضية وبصمتها كانت واضحة على مسيرتي، والدي لاعب كرة قدم سابق وكذلك عمّي وشقيقي عامر سبقني إلى ملاعب الكرة، وهو أكثر من شقيق بالنسبة لي ومثلي الأعلى، ودائماً أحاول الاقتداء به في الالتزام والانضباط وهو ما ساعدني على التأقلم سريعاً عندما صعدت إلى الفريق الأول في 2013.طموحما هو طموحك مع النصر؟طموحاتي مع النصر بلا سقف، توجت معه بثلاثة ألقاب حالياً وشاركت معه مرتين في دوري أبطال آسيا ومن خلاله أطمح إلى الصعود على منصة التتويج في مسابقة الدوري واللعب في صفوف المنتخب الوطني.هل من الممكن أن نرى خليفة مبارك يـرتدي قميصاً آخر غير النصر؟الاحتراف يمنحني هذا الحقّ ولكن لا أرى نفسي في فريق آخر غير النصر، ولائي للفريق الذي نشأت به يجعلني لا أفكر في هذا الموضوع بقدر ما أفكر في رد الجميل والدين إليه لأنه الفريق الذي منحني كل شيء ولم يبخل علي بالدعم المعنوي والمادي في جميع المراحل التي مررت بها.وأذكر أنه عندما قمت بتجديد عقدي مع النصر في 2015 لمدة 5 سنوات لم يستغرق أكثر من 5 دقائق، وهذا العقد ليس إلا مجرد ورقة لحفظ حقوق الطرفين، النصر بيتي وأنا موجود هنا من أجل الاستمتاع بلعب الكرة في المكان الذي أحبه.تقييمكيف ترى مشوار النصر الموسم الحالي؟مررنا بظروف صعبة، وهذه الظروف منحتنا خبرة في التعامل مع النتائج السلبية وأتوقع حصولنا على كأس صاحب السمو رئيس الدولة سيجعل موسمنا ناجحاً بأتمّ المقاييس.خلال آخر 5 مواسم تعلمنا شيئاً واحداً وهو لا يوجد أعذار طالما الكرة في الملعب، وإن لم تكن قوياً ليس لك مكان في الفريق، لذا نحن مجبرون على تقديم أفضل ما لدينا وكل واحد منا يعرف جيداً ما هي واجباته وما عليه، وبفضل إدراكنا بحجم المسؤولية تجاه الفريق تكاتفنا ونجحنا في العودة إلى سكة الانتصارات، وأثبتنا أن النصر يد واحدة وقلب واحد.قد يعتبره البعض موسماً للنسيان ولكني أرى العكس، هو موسم الخبرة لأن مثل هذه الظروف الصعبة تصنع الفرق القوية وتزيد قدرتها على مواجهة الضغوط، وتقوي ثقتنا ببعضنا.متى يعود النصر للتويج بلقب الدوري؟أعتقد أن التتويج بلقب الدوري لا يحتاج إلى مدرب كبير واستقطاب لاعبين كبار بقدر ما هو تحدّ بين اللاعب ونفسه، عندما يضع اللاعب طموح الوصول للعب في المنتخب أمامه ويطور قدراته سيرتقي بأداء الفريق ويمهد له الطريق للفوز باللقب، المبادرة يجب أن تنبع من اللاعب نفسه.بقاء النصر في مسابقة واحدة، هل يشكل ضغطاً عليكم؟لاعبو النصر يعيشون الضغوط يومياً لأنهم يلعبون بفريق كبير يراهن دائماً على الألقاب، ونحن نعرف أنه بنهاية كل موسم يتوجب علينا إسعاد رئيس النادي والإدارة والجماهير، الضغوط جزء لا يتجزأ من حياة اللاعب ومن دونها لا تستطيع تطوير نفسك، علينا أن نأخذها من الناحية الإيجابية وخاصة أننا تعودنا عليها في بطولة آسيا وكل الألقاب التي توجنا بها في السنوات الأخيرة وأصبحنا نتعامل معها بشكل جيد.من المدرب الذي ترك بصمته على مسيرتك الكروية؟لن أنسى طيلة حياتي فضل والتر زينغا عليّ، هو سر ثقتي بنفسي، كان أول من منحني ثقته، أذكر أنه دفع بي في مباراة مهمة أمام الغرافة القطري في دوري أبطال آسيا كانت أملنا الوحيد للبقاء في قلب المنافسة للصعود إلى الدور الثاني لكني ارتكبت أخطاء قاتلة تسببت في قبولنا 3 أهداف وخسرنا 4-2 على أرضنا، وعندما عدت إلى البيت فكرت بعدم العودة إلى الملعب لكن زينغا اتصل بي وقال لي إنه كان لاعباً وارتكب أخطاء أدت إلى خسارة فريقه استفاد منها وأصبح الحارس الأول لمنتخب إيطاليا.وفي الوقت الذي كنت أنتظر فيه الجلوس على الدكة قام بإشراكي في مباراة العودة في الدوحة ومنها انطلقت تجربتي الحقيقية مع النصر، ولم أنس حتى اليوم كلماته التي قالها لي «خليفة العب مثلما نعرفك الأشياء الجميلة تحسب لك والأخطاء اتركها لي»، موقف زينغا أثر فيّ بدرجة كبيرة، لقد كان موقفاً أبوياً.كيف تقيم مشوار مدربكم السابق يوفانوفيتش مع الفريق؟يوفانوفيتش هو من قدم النصر في ثوبه الجديد والنتائج التي حققها أفضل دليل كونه أحد أفضل المدربين الذين مروا على النصر في زمن الاحتراف أو حتى خلال ربع قرن الماضية، لقد غير المدرب الصربي أسلوب الفريق وقاده لتحقيق 3 ألقاب تاريخية، صحيح رحل ولكن بصمته لا تزال واضحة في النصر.عوامل النجاحما هو سر تألقك مع الفريق؟أعتقد أن التفرّغ الكامل للفريق ساعدني على النجاح عكس المواسم الماضية التي كنت فيها متشتتاً بين المنتخب الأولمبي والنصر، حيث لم أحصل على فرصة كاملة للعب بسبب المعسكرات الطويلة ولكن هذا الموسم ركزت مع فريقي ولعبت حتى الآن حوالي 27 مباراة في جميع المسابقات، بالإضافة إلى تعاون زملائي معي وتكاتفنا مع بعضنا.هل غياب محمود خميس وأحمد الياسي يشكل عبئاً عليك؟طبعاً عندما ألعب إلى جانب لاعبين أصحاب خبرة مثل محمود خميس وأحمد الياسي أشعر بالاطمئنان لأنهما يخففان الضغط على المدافع خاصة أن الخطأ يساوي هدفاً، وكل مدافع يحتاج حوله أصحاب خبرة، لذا غيابهما في الفترة الماضية كان مؤثراً.من اللاعب الأجنبي الذي استفدت من تواجده بالنصر؟الإيطالي ماسكارا ساعدني كثيراً عندما التحقت بالفريق الأول واستفدت من توجيهاته.من أخطر مهاجم واجهته في الدوري؟جيان عندما كان يلعب بصفوف العين.أصعب مباراة لعبتها مع النصر؟مباراة سيباهان اصفهان في إيران في الجولة الأولى لأبطال آسيا الموسم الماضي.«التواصل الاجتماعي» مثل البنزينوصف خليفة مبارك مواقع التواصل الاجتماعي بـ«بترول السيارة» التي توقد الحماس في اللاعب سواء من خلال الانتقاد السلبي أو الايجابي، وقال: أنا حريص على متابعة كل شيء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى إذا كان نقداً سلبياً لأنه يحفزني على بذل المزيد وتدارك الأخطاء.تنوّع المدربين ميـزةأوضح خليفة مبارك أنه استفاد كثيرا من تدرّبه على يد 3 مدربين في النصر في السنوات الخمس الماضية وقال: الجميل في تجربتي مع النصر أني تدربت على يد 3 مدربين يختلفون من ناحية الأسلوب والتكتيك، زينغا حارس المرمى السابق كان يعتمد على الدفاع والخشونة وتعلمت منه الكثير ويوفانوفيتش لاعب وسط سابق يحب اللعب السهل ويركز على الأسلوب الفني والأداء الجماعي، وبيتريسكو شمل الاثنين يحب الخشونة واللعب السهل في الوقت نفسه، والتعلم من مدارس كروية مفيد بالنسبة لي.وأضاف: يتميز بيتريسكو بخطابه المحفّز، هو مدرب متحمّس دائما ويحاول نقل حماسه للاعبين، وهذا ساعدنا في المباريات الأخيرة، أحيانا تغيب عنك الفورمه ولكن الحماس قد يساعدك على تحقيق الفوز. دبي-البيان الرياضيجمهور النصر مصدر قوتناصرح خليفة مبارك أن جمهور النصر هو مصدر قوة الفريق وبفضل دعمه حافظ الفريق على وضعه رغم الفترة الصعبة التي مر بها في المرحلة الأولى من الموسم بسبب قضية فاندرلي.وطالب خليفة مبارك جمهور العميد بمضاعفة دعم اللاعبين في الملعب وعلى مواقع التواصل الاجتماعي من أجل تحفيزهم قبل مواجهة حتا في نصف نهائي كأس رئيس الدولة 20 أبريل الجاري.تعليقاتPlease enable JavaScript to view the comments powered by Disqus.comments powered by Disqus