359 شوطاً في مهرجـان المرمـــــــــوم الختامـي للهجن

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وفي ظل الرعاية الكريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وبمتابعة سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد رئيس نادي دبي لسباقات الهجن، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، رئيس مؤسسة محمد بن راشد للمعرفة، أعلن نادي دبي لسباقات الهجن اكتمال كافة الترتيبات لانطلاقة مهرجان المرموم التراثي 2017 غداً الأربعاء في تحفة ميادين الهجن في دبي.وتم الإعلان عن تفاصيل المهرجان في مؤتمر صحفي مساء أول من أمس على مسرح القرية التراثية بالمرموم، وتحدث في المؤتمر علي سعيد بن سرود المدير التنفيذي للنادي، رافعاً أسمى آيات الشكر والتقدير إلى أصحاب السمو الشيوخ على دعمهم اللا محدود حتى أضحى المهرجان، عُرس المهرجانات في منطقة الخليج، كما تحدث في المؤتمر أيضاً عبدالله الفلاسي رئيس قسم التسويق والفعاليات بنادي دبي لسباقات الهجن وعصام الخامري رئيس اللجنة الإعلامية بحضور الزميل هيثم الحمادي والمعلق سالم بن حضيرم.وكشف بن سرود عن تنظيم 359 شوطاً في المهرجان وعن الملامح العامة للمهرجان والذي سيتواجد فيه أكثر من 13 ألف مشارك، وقال مدير نادي دبي لسباقات الهجن إن الجوائز المطروحة في سباقات الموسم الحالي أكثر من العام السابق عازياً ذلك إلى زيادة عشرين شوطاً للإنتاج.وأبان مدير النادي أن مزاد مختبر الجزيرة سيقام يوم الجمعة الموافق السابع من أبريل وذلك ضمن فعاليات المهرجان، لافتاً إلى أن القرية التراثية المرافقة لجميع أيام المهرجان سوف تشهد سحباً على مجموعة من الجوائز من بينها سيارة نيسان باترول.وأنهى بن سرود حديثه بالقول: أؤكد أننا في النادي أكملنا كافة التحضيرات لهذا الحدث المهم عبر عدد من اللجان التي ظلت تعمل بصورة دائمة من أجل إخراجه بالصورة المثالية كما جرت العادة في السنوات الماضية.وأوضح بن سرود إضافة 20 شوطاً في نسخة الحالي من بينها إضافة أشواط جديدة في الرموز، وتبع ذلك زيادة في الجوائز العينية والنقدية، وقال بن سرود إن المشاركة الخليجية معتبرة هذا العام من بين 13 ألف مشارك، منوهاً باكتمال كافة الاستعدادات في نادي دبي لسباقات الهجن، لخروج المهرجان الختامي بما يناسب الحدث الكبير.تفاصيل البرنامج رصدت من خلال مهرجان المرموم التراثي خمسة وأربعون رمزاً ومائتان وسبعة وتسعون سيارة من أفخم أنواع السيارات، بالإضافة إلى مبالغ نقدية ضخمة، كجوائز في هذا المهرجان الذي سيشهد خلال أيامه الإثني عشر إقامة 359 شوطا بواقع 132 شوطا لهجن أصحاب السمو الشيوخ، و227 شوطاً لهجن أبناء القبائل من بينها 47 شوطاً للإنتاج.وتتسابق الهجن في سن الحقايق على مدار 65 شوطاً، بينما تشهد سن اللقايا إقامة 78 شوطاً، وتتنافس الجذاع من الهجن العربية الأصيلة على مدار 74 شوطاً، و64 شوطاً للثنايا، بينما ستقام 78 شوطاً في سن الحول والزمول.وتتنافس الإمبراطوريات الكبرى وهجن أصحاب السمو الشيوخ على ستة عشر رمزاً من خلال مهرجان ختامي المرموم، بينما سيكون تنافس أبناء القبائل على 29 رمزاً، وتتوزع الرموز بواقع ثمانية عشر كأساً، وسبع عشرة بندقية، بالإضافة إلى الشدادات الثلاثة، وخنجرين، وخمسة سيوف ستطرح في اليومين الأخيرين من السباق بما فيها سيفا الإمارات في الأشواط الرئيسية للزمول المفتوح والحول المفتوح.الحداد: ترقبوا نسخة مميزة أكد حسن عبدالله الحداد رئيس الشؤون الإدارية والموارد البشرية بنادي دبي لسباق الهجن اكتمال كافة التحضيرات والترتيبات الإدارية الخاصة بمهرجان المرموم التراثي 2017، وقال: بناءً على توجيهات المدير التنفيذي لنادي دبي لسباقات الهجن قمنا بالمباشرة في التجهيزات الإدارية، والإشراف التام على الأعمال التي تقوم بها الجهات المعنية وتوفير كل ما من شأنه إكمال هذه الأعمال.وقال الحداد إنهم في إدارة النادي في أتم الاستعداد لاستقبال المراجعين والمتسابقين على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، لافتاً إلى أنهم سوف لن يتأخروا عن تقديم الدعم لكل متسابق بما يحتاجه إدارياً.وأضاف: سنكون أيضاً حاضرين لتقديم كل الخدمات اللوجستية بعد أن قمنا بالترتيب مع الجهات المعنية للقيام بهذه الخدمات وأبشر الجميع بأن كل الأمور سارت على أفضل شكل ممكن وإن شاء الله سوف ننعم بمهرجان ناجح من كل النواحي.وتقدم رئيس الشؤون الإدارية والموارد البشرية بالشكر إلى جميع القائمين على إنجاح هذا الحدث الكبير والذي يمثل نهاية موسم الهجن بعد إنقضاء ختامي قطر ومن بعده ختامي الوثبة وأضاف: لذا نتوقع أن يحظى مهرجان المرموم بمشاركة كبيرة من مواطني دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي.وكشف حسن عبدالله عن وجود لجنة للسباقات ولجنة طبية ولجنة للتظلمات مضيفاً: هذه اللجان تعمل جميعاً بتنسيق تام معاً، وبخصوص الفحص المسبق فقد اكتمل كل الترتيبات الخاصة به.وقال الحداد إن نادي دبي لسباقات الهجن ممثلاً في المدير التنفيذي أكمل التنسيق مع الجهات المعنية التي تشارك في تأمين وتنظيم مهرجان المرموم التراثي 2017، وأشار الحداد إلى اكتمال كافة الترتيبات الخاصة بالقرية التراثية تحت إشراف قسم التسويق والفعاليات .منوهاً بأنها محفل لوحده ظل النادي يقيمه سنوياً مرافقا للسباقات وتابع: من الجيد أن الجميع يحبون القرية التراثية ويحرصون على المشاركة فيها باستمرار خاصة الأسر المنتجة الإماراتية وكل ذلك بدعم كامل من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي.وأنهى الحداد حديثه بالقول: أعد كل عشاق الهجن من متابعين ومشاركين في مهرجان المرموم التراثي 2017 أنهم سوف ينعمون بنسخة مميزة هذا العام والذي نتوقع أن يكون فيه المرموم تحفة الميادين بحق وحقيقة وأن يكون ملتقى جامعا لأهل الخليج وعشاق هذه الرياضة.طحميدان: اكتمال التحضيرات كشف عبدالله حميدان رئيس قسم المالية بنادي دبي لسباقات الهجن التفاصيل العامة لموازنة مهرجان المرموم التراثي 2017، وقال: في المرحلة الابتدائية، قمنا بتحضير الموازنة الخاصة بالمهرجان وشرعنا في إعداد النسخة النهائية من الكتيبة بناءً على توجيه الموازنة وحسب الأشواط المحددة وقيمة الجوائز لكل فئة وسن ، ومن بعد ذلك دخلنا إلى المرحلة الثانية وهي مرحلة الاعتماد النهائي للموازنة المقررة للمهرجان بالتنسيق بين الإدارة المالية والأقسام الأخرى المعنية بالنادي حتى مرحلة ما قبل السباق.وأشار حميدان إلى أن المرحلة التالية من العمل الخاص بهم كانت هي مرحلة التحضيرات والتجهيزات للمهرجان والقرية التراثية والتي تم من خلالها توفير كل المتطلبات اللازمة والمتعلقة بأيام المهرجان، وقال إن ذلك تم بالتنسيق مع بعض الجهات الخارجية مضيفا:ً كما قمنا بتجهيز شعبة الجوائز استعداداً لتوزيع الجوائز العينية والنقدية .وذلك من خلال سجلات مسبقة لتسهيل عملية تسجيل النتائج واعتمادها حسب ما هو مقرر من قبل الإدارة العليا في أسرع وقت بعد انتهاء المهرجان وصدور نتائج التحاليل واعتماد المراكز النهائية، ويرى حميدان أن هذه أهم مرحلة في العمل وذلك لتقليل نسبة الأخطاء وتلافيها وحرصاً على الوصول إلى أدق بيانات ونتائج ذات أثر مالي مباشر على الحسابات المالية.وأكد رئيس قسم المالية أنهم في أتم الاستعداد للمرحلة التالية والتي تتزامن مع السباقات وذلك من خلال تأهيل الكادر اللازم للعمل على إدخال النتائج بشكل فوري بعد انتهاء كل مرحلة من المنافسة.وانتقل حميدان من بعد للحديث عن المرحلة الأخيرة والتي لخصها بالقول: في هذه المرحلة نقوم بمراجعة النتائج المدخلة ونعمل على تعديلها حسب نتائج الفحص والتحاليل ومطابقتها مع الموازنة المرصودة وصولاً إلى اعتمادها والبدء في صرفها وتسليمها للمشاركين والانتهاء من التسويات البنكية لها وتجهيز الحسابات الختامية للموسم.مزاد عزبة ملاقطتتخلل أيام السباق من 5 إلى 17 أبريل الحالي “جمعتان” وسوف تكون الجمعة الأولى 7 أبريل مخصصة لمزاد عزبة ملاقط في الفترة المسائية بمقر نادي دبي لسباقات الهجن بالمرموم بينما تستمر السباقات في الجمعة الثانية 14 أبريل في الفترتين الصباحية والمسائية حيث تقام سباقات الثنايا لأبناء القبائل في الصباح فيما تقام في الفترة المسائية سباقات أصحاب السمو الشيوخ لنفس “الثنايا”.القرية التراثية في حلة جديدةأفصح عبدالله احمد فرج الفلاسي رئيس قسم التسويق والفعاليات بنادي دبي لسباقات الهجن عن مجهودات كبيرة تم بذلها في سبيل تلافي العديد من السلبيات التي صاحبت القرية التراثية في السنة الماضية منوهاً بأن القرية تأتي في هذا العام بالشراكة مع هيئة دبي للثقافة، وأضاف: بالقرية في هذا العام اكثر من 100 محل، واكثر من عشرة مطاعم هذا غير «الكافيهات».وأكد عبدالله إلى أن القرية تشارك بها الكثير من الأسر المنتجة متقدماً بالشكر الجزيل إلى مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم لدعم المشاريع الصغيرة، ومؤسسة محمد بن راشد للتواصل الحضاري والمؤسسات العقابية والإصلاحية أبوظبي، والتي تداعت جميعها للمشاركة في فعاليات القرية التراثية.وقال عبدالله إن فعاليات المسرح تعد من أهم الفعاليات في القرية التراثية هذا العام لافتاً إلى أن من بينها مشاركات الفرق المحلية والشعبية بالإضافة إلى مشاركات عالمية من عالم بوليوود، ونوه أيضاً بفعاليات متحف الإبل، والمشاركة الفعالة للحرفيين من خلال القرية، وأكد عبدالله أن هناك معرض ذهبة العروس.وكشف رئيس قسم التسويق والفعاليات بنادي دبي لسباقات الهجن عن مهرجان الطائرات الورقية والذي سيقام يومي التاسع والعاشر من أبريل بمشاركة أكثر من أربعة آلاف مشارك من دول الخليج العربي وخارجه، وقال عبدالله إن من بين الفعاليات خلال القرية سيكون أوبريت الإمارات أصيلة الروح بالإضافة إلى مدينة الملاهي وعدد من ورش العمل للأطفال للرسم على الوجه والحناء وغير ذلك.وأبان عبدالله أن مطعم خالد حرية الشهير سوف يكون مشاركاً في القرية التراثية إلى جانب صاج نوقو وكشته كافيه وشباتي ستريت، وعدد من المطاعم الشعبية التي ستعرض المأكولات الخليجية والشعبية.وتحدث عبدالله عن رعاة مهرجان المرموم التراثي موضحاً بالقول: لدينا إعمار العقارية والطائر للسيارات «لاندروفر» هما الراعي البلاتيني للمهرجان، ولدينا الفطيم للسيارات «تويوتا وليكزس» راعٍ ذهبي، وهناك أيضاً رعاة فرعيون مثل بكرات للكريستال ونادية للتمور، وأوضح عبدالله أن هناك أيضاً شركاء إعلاميين مثل إذاعة الأولى ومؤسسة دار الخليج الإعلامية وقناة دبي ريسنج.كما أوضح الفلاسي عن تخصيص جوائز يومية للجمهور في القرية في عدد من المسابقات بالإضافة للجائزة الكبرى في ختام المهرجان وهي السحب على سيارة من فئة «نيسان ألتيما»، مشيراً إلى حرص نادي دبي للهجن على إشراك المجتمع بمختلف فئاته في هذا المهرجان التراثي الكبير.خطة إعلامية لتغطية المهرجان الكبيركشف عصام الخامري مدير المركز الإعلامي لنادي دبي لسباقات الهجن عن الخطة الطموحة التي وضعها المركز من أجل تغطية أحداث مهرجان المرموم التراثي 2017 وقال: خطتنا في الأساس مبنية على رصد مختلف الأحداث في مهرجان المرموم لحظة بلحظة ونقل الصورة كاملة إلى المتابعين وعشاق رياضة الآباء والأجداد في كل مكان وذلك عبر طاقم عمل محترف.وأبان الخامري أن التغطية سوف تشتمل على تقارير صحفية وتلفزيونية باللغتين الإنجليزية والعربية بصورة يومية، إضافة إلى متابعة السباقات وأحداث القرية التراثية عبر وسائل التواصل المختلفة لنادي دبي لسباقات الهجن «@dubaicrc».وكشف الخامري أن المركز الإعلامي لنادي دبي ظل يوفر تغطية ميدانية للسباقات في مختلف دول الخليج العربي عبر قناة المركز الإعلامي بموقع «يوتيوب» وعبر البث المباشر في «فيس بوك»، إضافة إلى حسابات «السوشيال ميديا» المختلفة.منوهاً في الوقت ذاته إلى أن النادي يشرف على جميع البرامج التي تبث عبر قناة «دبي ريسنج».. وقال الخامري إن المركز الإعلامي أصدر في مارس الماضي عدداً من مجلة «الذروة» الذي تم من خلاله تقديم مهرجان المرموم التراثي 2017 بالإضافة تغطية المهرجانات الختامية في قطر والوثبة.وأبدى الخامري سعادته الكبيرة بالدعم المتواصل من أصحاب السمو الشيوخ وأضاف: كما نتقدم بالشكر إلى شركائنا والرعاة وأخص بالذكر هنا الشركاء الإعلاميين قناة دبي ريسنيغ وإذاعة الأولى ومؤسسة دار الخليج.مشيراً إلى أن مهرجان المرموم يحمل عنوان الأخوة والتنافس الشريف بين الأشقاء الخليجيين. وقال الخامري إن اللجنة الإعلامية في النادي أطلقت منذ العام الماضي مبادرات لنقل رياضة سباقات الهجن للعالمية من خلال تخصيص برنامج باللغة الانجليزية وسوف يستمر هذا البرنامج في نسخة العام الحالي مع بقية البرامج المصاحبة في قناة «دبي ريسينغ»، وأوضح أن المركز الإعلامي تم تخصيصه في منصة ميدان الـ 6 كلم وتم فيه توفير كل احتياجات الإعلاميين المشاركين في التغطية سواء من داخل أو خارج الدولة.برنامج «أهل الهجن» يبدأ الزميل هيثم الحمادي منذ اليوم الثلاثاء تقديم برنامجه «أهل الهجن» في تمام الساعة الثامنة والنصف مساء من داخل مضمار الرموم حيث تم تجهيز الاستوديو الخاص بالبرنامج الذي يبث على الهواء مباشرة، وقال الحمادي إن برنامج «أهل الهجن» سيكون جديداً ومختلفاً عن نسخة العام الماضي مواكبة للتطور الذي يحدث لمهرجان المرموم عاماً بعد عام.محطةمشاركة خليجية واسعةيشهد مهرجان مرموم التراثي، مشاركة واسعة من هجن أصحاب السمو الشيوخ وهجن أبناء القبائل من دول مجلس التعاون الخليجي، حيث يعتبر الحدث إحدى المحطات المهمة في سباقات الهجن الخليجية.وتعتبر هجن الشحانية، من أبرز الشعارات الخليجية التي تتطلع إلى المنافسة القوية في تحفة الميادين بالمرموم، وخاصة بعد العروض القوية التي قدمتها في ختام منافسات المهرجان السنوي لسباق الهجن العربية الأصيلة على سيف أمير قطر في الدوحة، وانتزاع 3 ألقاب في سن الحول والزمول على الرموز الذهبية بواسطة «خود» التي ظفرت بالسيف الذهبي.إضافة إلى هيمنة «مسيان» و«طشار» على الخنجرين الذهبيين، فضلاً عن سيطرة الشعار العنابي على ألقاب الأشواط الرئيسية لسن الثنايا «أشواط مفتوحة» في تاسع أيام المهرجان في العاصمة القطرية الدوحة.حضورتوافد السياح الأجانبتوافد العديد من السياح الأجانب على القرية التراثية المصاحبة لمهرجان مرموم التراثي، كما زار عدد من زوار المهرجان ميدان السباق الذي سيحتضن منافسات الأشواط طوال 12 يوماً قبل انطلاق الحدث. واستقطبت القرية التراثية، الكثير من الجنسيات وخاصة السياح القادمين من دول أوروبا مثل فرنسا وألمانيا.وتعتبر النشرات الأجنبية والأخبار المنشورة باللغة الإنجليزية من المركز الإعلامي، من أهم الوسائل التي مهدت معرفة السياح ببرامج مهرجان مرموم التراثي، كما عبر مجموعة من السياح الأجانب عن إعجابهم بمبنى القرية التراثية، ومشاهدة عملية تدريب المطايا «التفحيم» وركضها من دون «جوكي» والتحكم بها بواسطة الآلي، مما يجعل سباقات الهجن تكتسب المزيد من الإثارة في الميدان. ومن المتوقع أن يشهد الحدث غداً حضوراً كبيراً من السياح الأجانب.تعليقاتPlease enable JavaScript to view the comments powered by Disqus.comments powered by Disqus