الإمارات تقدم مساعدات طبية جديدة لحضرموت

سلمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، أمس، مجموعة أجهزة ومستلزمات طبية للمركز الصحي الخاص بقرية اللسك شرق مديرية تريم بوادي حضرموت، وذلك في إطار جهودها المتواصلة لدعم القطاع الصحي في اليمن والتخفيف من معاناة مواطنيها.شملت الأجهزة الطبية جهاز الفحص الشامل المتطور (سي.بي.سي) وجهازاً متطوراً للأشعة التلفزيونية (سونار)، وعدداً من أسطوانات الأوكسجين لتوفير مستوى أفضل من الخدمات الطبية دعماً للمركز الذي يخدم القرية والقرى المجاورة والتجمعات السكانية البدوية.وأوضح نائب رئيس فريق هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بحضرموت، خليفة النيادي، أن المناطق الشرقية لمديرية تريم تحتاج بشدة لمثل هذا الدعم من الهيئة، خصوصاً أن سكان هذه المناطق يضطرون لقطع مسافات كبيرة للوصول إلى وسط تريم أو منطقة سيئون للحصول على خدمات طبية أفضل، وهو ما قد لا يستطيعه البعض بسبب ظروفه المادية أو عدم توافر المواصلات في بعض الساعات المتأخرة من النهار أو الليل، مؤكداً حرص هيئة الهلال الأحمر الإماراتي على خدمة اليمنيين في كل أرجاء البلاد، وتأمين احتياجاتهم خصوصاً الضرورية منها كالخدمات الصحية وغيرها من الخدمات الحيوية اللازمة.وتقدم رياض بن طالب الكثيري سكرتير محافظ محافظة حضرموت لشؤون الإغاثة والإعمار، بالشكر لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي لدعمها العاجل للقطاع الصحي بالمحافظة خلال الأزمة اليمنية، وثمن الجهود المبذولة من قبل الفريق وما يقدمه من دعم.ونوه بما قدمته الهيئة لتسهيل سبل العيش على المواطنين، وتوقع استمرار العطاء والدعم المقدم من دولة الإمارات العربية للشعب اليمني.بدوره، شكر مدير المركز الصحي بقرية اللسك عمر عبدالله عثمان هيئة الهلال الأحمر الإماراتي على دعمها للمركز والجهود التي بذلها الفريق لإيصال تلك الأجهزة للقرية.. وعبر عن امتنانه وأهل القرية لدولة الإمارات، شاكراً وقوفها إلى جانب الشعب اليمني خلال الأزمة.تعليقاتPlease enable JavaScript to view the comments powered by Disqus.comments powered by Disqus