الشرعية تحرر 3 مواقع على أطراف الجوف

حررت قوات الشرعية اليمنية ثلاثة مواقع جديدة في محافظة الجوف إثر معارك طاحنة دارت رحاها في جيوب كان يختبئ فيها الانقلابيون قرب مديرية المصلوب، فيما دمر طيران التحالف العربي مخزناً للسلاح تابعاً للميليشيات غرب مديرية بيحان في محافظة شبوة.
وذكرت مصادر عسكرية في محافظة الجوف أن قوات الجيش سيطرت على ثلاثة مواقع عسكرية جديدة في منطقة صبرين بعد مواجهات جديدة في عدد من المواقع مع ميليشيا الحوثي والمخلوع من جهة وبين قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من جهة أخرى في منطقتي عروق ومزوية.
وحسب المصادر، فإن عدداً من المسلحين الانقلابيين لقوا مصرعهم في تلك المواجهات.
وحسب موقع وزارة الدفاع فإن القياديين بمديرية المصلوب، محمد صالح ناصر السنتيل، وناجي يحي ناصر السنتيل، أعلنا انشقاقهما عن الانقلابيين وانضمامهما لصفوف الشرعية.مخزن سلاح
في السياق، دمر طيران التحالف العربي مخزناً للسلاح تابعاً لميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية غرب مديرية بيحان بمحافظة شبوة. وقالت مصادر محلية لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) «إن طيران التحالف شن عدة غارات على مواقع الميليشيا في منطقة عقبة مبلقة غرب مديرية بيحان وتمكن من إحراق المخزن وتدميره بشكل كامل».
إلى ذلك شنت الميليشيا الانقلابية حملة مداهمة لمنازل الأهالي في مدينة العليا التابعة لمديرية بيحان، واختطفت العديد من شباب المدينة بعد إصابة عدد من مسلحيهم في انفجار قنبلة بالمنطقة.زيارة الجبهة
إلى ذلك، زار نائب الرئيس اليمني، الفريق علي محسن الأحمر، المنطقة العسكرية الخامسة المرابطة في مديرية ميدي بمحافظة حجة بعد ساعات على تمكن هذه القوات من التوغل في وسط المدينة والسيطرة على عدد من أحيائها والمباني الحكومية.
وفي كلمة له أمام قوات الجيش دعا الأحمر كل أفراد الشعب اليمني إلى الالتفاف حول قوات الشرعية ومناهضة ميليشيا القتل والإجرام التي رفضت الانصياع لصوت العقل والحكمة وتمردت على الاتفاقيات التي أجمع عليها اليمنيون ورعاها الأشقاء والأصدقاء.
وأكد الأحمر أن المخرج الوحيد من هذا الوضع الصعب الذي تسبب به الانقلابيون هو عودة الدولة واسترجاع مؤسساتها بما يضمن حماية اليمنيين وأمنهم واستقرارهم.348
لقي أكثر من 348 مسلحاً حوثياً مصرعهم خلال شهر مارس الماضي، وفق ما أعلنته وسائل إعلام تابعة لميليشيا الانقلابيين. وتوزعت أعداد قتلى الحوثيين على 13 محافظة، تصدرتها محافظة صنعاء بـ89 قتيلاً، ولتها محافظة حجة بـ62 قتيلاً، ثم أمانة العاصمة بـ55 قتيلاً، بينما أتت محافظة ذمار في المرتبة الرابعة بـ47 قتيلاً، وتلتها محافظة الحديدة بـ28 قتيلاً. تعز – البيانتعليقاتPlease enable JavaScript to view the comments powered by Disqus.comments powered by Disqus