الحمادي: التنمية المهنية حجر الزاوية في تمكين المعلم بأدوات التطوير

حسين الحمادي خلال فعاليات المنتدى | وامأكد معالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم، أن التنمية المهنية تمثل حجر الزاوية لعمليات التطوير الشامل وهي الأساس في تمكين المعلم من أدوات وآليات ومفاتيح التطوير.وأضاف الحمادي، في كلمته خلال انطلاق فعاليات منتدى الخليج العربي للمعلمين في نسخته الثالثة تحت شعار «نعمل من أجل الإمارات» في معهد تدريب المعلمين بعجمان، أمس، أن الوزارة ليست مسؤولة فقط عن التعليم في المدارس الحكومية وإنما التعليم بشكل كامل بدولة الإمارات التي تعمل على أن يكون الجيل الجديد مواكباً لكل التحديات المستقبلية القادمة.وشهد أعمال المنتدى معالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم ومعالي جميلة بنت سالم مصبح المهيري وزيرة دولة لشؤون التعليم العام بحضور جمال بن حويرب العضو المنتدب لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة ومروان الصوالح وكيل الوزارة للشؤون الأكاديمية وفوزية حسن غريب وكيل مساعد لقطاع العمليات المدرسية.إضافة إلى قيادات تربوية من وزارة التربية والتعليم وقادة التخطيط والفكر التربوي وعدد من المسؤولين في دول الخليج.تغيروأشار الحمادي إلى أن سوق العمل متغير وأن دمج وزارة التربية والتعليم مع التعليم العالي أنشأ كياناً جديداً سيسهم في طريقة إيجابية في عمل العديد من الممكنات التي سوف تمكننا من تحقيق الأهداف السامية من أجل إمارات أفضل وأن نكون من الدول الرائدة، مؤكدا أن هذه المهمة يتقاسمها جميع العاملين بالوزارة من معلمين ومعلمات ومديري المدارس.مشيدا بقدراتهم على تحمل هذه الأمانة وتحقيق مؤشرات الدولة الوطنية لعام 2021 وطموحات القيادة الرشيدة معا. وقال الحمادي: إن منظومة التدريب والتنمية المهنية التي استحدثتها الوزارة تنطلق في فكرتها وأهدافها من مجموعة مبادئ أساسية تعتبر المعلم أساس عملية التطوير وأحد قادة دفة التحديث والتحول النوعي المنشود.أهدافويستهدف المنتدى 16 ألف معلم ومعلمة في المدارس الحكومية ويتضمن ورش تدريب عملي وبرامج تأهيلية يقدمها نخبة من المتخصصين الذين تم استقطابهم من مختلف أنحاء العالم.ويمثل المنتدى أكبر معهد تدريبي بالشرق الأوسط وأكبر تجمع تدريبي يلتقي خلاله المعلمون لتنفيذ مجموعة من ورش التدريب والبرامج الأفضل عالميا على مدى خمسة أيام.سعادةمن جانبها أعربت معالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة دولة للسعادة عبر رسالة تلفزيونية للمنتدى عن شكرها لجميع المعلمين ودورهم العظيم وتفانيهم في بناء الأجيال وإسهامهم في رسم المستقبل.مؤكدة أن حضورهم اليوم هو جزء من عطائهم ومشاركتهم الإيجابية في هذا التدريب لمصلحة أبنائنا الطلاب التي تعد من أهم أولوياتنا جميعنا وهي جزء من رسالة المعلم السامية لخدمة حاضر ومستقبل الإمارات. وأكدت أهمية دور ومنزلة المعلم في مجتمع الإمارات.حيث يحظى بمكانه كريمة ومتميزة بفضل اهتمام القيادة الرشيدة للدولة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، الذي يقدر دور المعلم وجهوده ويحرص على توفير البيئة المناسبة التي تحقق سعادته.وأشادت بدعم واهتمام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بالمعلمين وبرؤية وتوجيهات سموه التي تؤكد مكانة المعلم ودوره الإيجابي في تعزيز منظومة التنمية المستدامة. وصاحب المنتدى معرض تعليمي ومكتبة رقمية، وكرم الحمادي الجهات المتعاونة.تعليقاتPlease enable JavaScript to view the comments powered by Disqus.comments powered by Disqus