«تعليم» و«جيمس» تطرحان حزمة منح للطلبة الإماراتيين

 عبدالله الكرم فاطمة المريصورةبادرت مجموعتا «تعليم» و«جيمس» بطرح حزمة من المنح الدراسية للطلبة الإماراتيين، ضمن «برنامج محمد بن راشد للطلبة المتميزين» بإمارة دبي والذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، كأحد برامج خطة دبي 2021 بهدف إعداد جيل إماراتي متميز دراسياً يقوم بعبء التنمية المستقبلية للدولة بمؤهلات وكفاءات متميزة، وكانت قد تقدمت 10 مدارس في دبي للانضمام للبرنامج حتى الآن، على أن يبدأ تطبيقه بداية العام الدراسي المقبل 2017-2018.وانضمت مجموعة «تعليم» للبرنامج وطرحت أول حزمة من المنح الدراسية للطلبة الإماراتيين المتميزين في مختلف المراحل والمناهج الدراسية بجميع المدارس التابعة للمجموعة في دبي «من مرحلة رياض الأطفال إلى المرحلة الثانوية»، إضافة إلى انضمام مجموعة مدارس «جيمس» للبرنامج.حيث ساهمت المجموعتان في تلبية تطلعات القيادة الرشيدة بخلق جيل متميز قادر على مواكبة تطلعات الدولة المستقبلية.استدامة وقال عبدالله الشيباني، الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي إن «إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، للبرنامج دعم كبير للارتقاء بالمنظومة التعليمية وتقديم التعليم الأفضل والمتميز للطلبة.وهو بوابتنا للمستقبل من خلال تأهيل جيل متعلم ومثقف ومسؤول قادر على مواكبة التطورات السريعة التي يجب مجاراتها لاستدامة المراتب الريادية للدولة في مختلف المجالات».وأضاف الشيباني: «نثمن مبادرة المستثمرين في القطاع التعليمي الخاص للانضمام إلى البرنامج، وتوفير التعليم المتميز للطلبة الإماراتيين في مختلف المراحل الدراسية، فرؤية القيادة تتطلع لإيجاد جيل متعلم سبّاق في إحراز أكبر قدر من التعلّم يساهم به في نهضة الوطن».مشاركة إيجابية وقال الدكتور عبدالله الكرم رئيس مجلس المديرين مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي إن «مبادرة مجموعتي تعليم وجيمس خطوة إيجابية على طريق تحقيق تطلعات القيادة الرشيدة نحو ضمان فرص حصول الطلبة الإماراتيين على تعليم ذي جودة عالية في أفضل المدارس الخاصة القائمة في دبي».مشيراً إلى أن فرق العمل المعنية في هيئة المعرفة والتنمية البشرية وبالتنسيق مع زملائنا في القطاعين الحكومي والخاص تمضي نحو ضمان التطبيق الأمثل للبرنامج.صندوقوذكر هشام القيزي المدير التنفيذي لمؤسسة صندوق المعرفة أنه «انطلاقاً من رؤية القيادة الحكيمة بإمارة دبي في إطلاق ودعم صندوق المعرفة ليكون الأداة الرئيسية لاستثمار الأصول والموارد المالية المختلفة المخصصة لدعم القطاع المعرفي بالإمارة.فإن برنامج محمد بن راشد للطلبة المتميزين برنامج استراتيجي يساهم في إثراء الاقتصاد المعرفي وتطوير القطاع التعليمي بالإمارة بما يواكب طموحات وأحلام دبي نحو الريادة».تفاعلمن جانبها ثمنت فاطمة المري الرئيس التنفيذي لمؤسسة التعليم المدرسي في هيئة المعرفة والتنمية البشرية التفاعل الإيجابي لمجموعة «تعليم» و«جيمس» مع البرنامج والمبادرة بطرح خطة عمل مستدامة للمنح الدراسية للطلبة الإماراتيين، لمواكبة الأهداف المستقبلية لخطة دبي 2021، وتعزيز المسؤولية والمشاركة المجتمعية في بناء جيل إماراتي واعد يمتلك المهارات المستقبلية ويحظى بالتنافسية الدولية، وزيادة معدلات انخراط الطلبة الإماراتيين في المدارس التي تقدم جودة تعليم عالية.فخرمن جهتها عبرت مجموعة «تعليم» عن فخرها بالشراكة مع حكومة دبي في هذه المبادرة الرائدة للمساهمة في تقديم تعليم متميز لجيل المستقبل من بناة الأمة، وذلك لما يساهم به بشكل إيجابي في حياة الفرد والمجتمع الإماراتي لتمكينهم من الحصول على تعليم عالمي المستوى، استشهاداً بمقولة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، إن «أكبر استثمار للمال هو استثماره في خلق الأجيال من المتعلمين والمثقفين».وأكد صاني فاركي، مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة جيمس للتعليم، التزام المجموعة الكامل بدعم الرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، في إعداد وتأهيل الجيل المقبل من القادة الإماراتيين، كما خصصت المجموعة موارد كبيرة لضمان تعليم بأعلى مستويات الجودة للجيل الشاب في جميع أنحاء الدولة.الالتحاق بالبرنامج منتصف أبريل الجاريحددت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، معايير عدة للالتحاق ببرنامج محمد بن راشد للطلبة المتميزين بإمارة دبي تشمل الطلبة والمدارس بدءاً من منتصف شهر أبريل الجاري، ويخلق البرنامج فرصاً ذهبية للملتحقين.ومنها: الحصول على الإرشاد الأكاديمي والتوجيه لدفعهم للانخراط في القطاعات الاستراتيجية، كما يتيح لهم فرص التدريب الوظيفي في المؤسسات الحكومية والخاصة، كما يعطيهم فرصة خوض تجربة فريدة من نوعها في التعلم، وإعدادهم للانخراط في أفضل الجامعات العالمية.شروطويشترط في الطالب المتقدم أن يكون من مواطني إمارة دبي «حكومية أو خاصة»، وأن يكون ملتحقاً بالنظام الدراسي المستمر وأن يجتاز اختبارات كتابية ومقابلات شفهية أمام لجنة التقييم التابعة للمدرسة، وأن يتم التسجيل في المدارس المشاركة في البرنامج مباشرة عبر الموقع الإلكتروني للهيئة.معاييروحول المعايير الواجب توافرها في المدرسة الخاصة التي يتقدم منها الطالب للجائزة، فإنه يشترط أن تكون المدرسة الخاصة حاصلة على تقييم جيد أو جيد جداً أو متميز من قبل جهاز الرقابة المدرسية التابعة لهيئة المعرفة والتنمية البشرية، وأن تقدم المدرسة الخاصة منهجاً يُعنى بالدراسات العربية والإسلامية، وأن يتم الالتحاق بالبرنامج بالتواصل المباشر مع هيئة المعرفة والتنمية البشرية.تعليقاتPlease enable JavaScript to view the comments powered by Disqus.comments powered by Disqus