«الخدمة المجتمعية» لـ4 مدانين بقضايا مرورية في أبوظبي

صورةأمرت النيابة العامة لتدابير الخدمة المجتمعية في أبوظبي بإلزام 4 مواطنين مدانين في قضايا مرورية مختلفة تتضمن تهم القيادة بطيش وتهور وتعريض حياتهم وحياة الآخرين للخطر، بتأدية الخدمة المجتمعية لمدد تتراوح بين شهرين وثلاث أشهر، حيث تم إلزام اثنين منهم بأداء الأعمال الزراعية، بينما إلزام اثنين آخرين بتعبئة الوقود للسيارات.متابعة وأوضحت النيابة العامة في أبوظبي أن محكمة بني ياس الجزائية كانت قد دانت المتهمين الأربعة في قضايا مرورية منفصلة، وأصدرت بحقهم أحكام بأداء الخدمة المجتمعية، وبناء عليه أمرت النيابة العامة بإلزام اثنين من المتهمين بأداء خدمة تعبئة وقود السيارات لمدة 3 أشهر لكل منهم، بينما أمرت بإلزام اثنين بتأدية الأعمال الزراعية لمدة شهرين للأول وثلاثة أشهر للثاني.كما طالبت النيابة الجهات التي يتم تنفيذ التدابير المجتمعية فيها بتقديم تقارير شهرية حول أداء المحكوم عليهم وسلوكهم ومدى انضباطهم والتزامهم بأداء الخدمة المجتمعية الملزمين بها. مشيرة إلى أنها تملك الصلاحية في حال أوردت هذه التقارير عدم التزام المحكومين بتنفيذ الخدمة وفق المعايير الموضوعة من التزام سلوكي وانضباط عملي، أن تتقدم إلى المحكمة بطلب تنفيذ عقوبة الحبس لمدة مماثلة لمدة الخدمة المجتمعية، أو إكمال ما تبقى منها.استفادة وعبرت النيابة العامة عن أملها بأن يستفيد المحكومون من الفرصة التي يقدمها القضاء بعيداً عن السجون مراعاة لمصلحتهم وسمعتهم ومستقبلهم الشخصي والمهني، مشيرة إلى أن مجالات تنفيذ الخدمة المجتمعية تتضمن الأعمال الإنسانية والتعليمية والبيئية والخدمية التي تستهدف النفع العام.تقارير شهرية عن أداء المحكوم عليهم ومدى التزامهم الفكرة تطال الأعمال الإنسانية والتعليمية والبيئية والخدميةمواد ذات علاقةتربويون وأولياء أمور: الخدمة المجتمعية درس ميداني لتقويم السلوكبارك تربويون وأولياء أمور قرار الخدمة المجتمعية الذي يصدر بحق الشباب الذين يستعرضون بالسيارات في الشوارع، معتبرين أنه قانونيون: تدابير مجدية تعبر عن فكر المشرِّع الراقي والإنسانياعتبر قانونيون أن عقوبة الخدمة المجتمعية أتت في سياق الردع الذي ينطوي على فوائد كثيرة تعود بالأثر الإيجابي على المدان مواطنون: التطبيق انعكس على أرض الواقع التزاماًعبّر مواطنون عن أن تطبيق تدابير الخدمة المجتمعية كان بمثابة الخيار الأفضل للجانح والمجتمع من خلال تقويم سلوك الأول تعليقاتPlease enable JavaScript to view the comments powered by Disqus.comments powered by Disqus