تركيا: السلطات تعزل 45 قاضياً وممثل ادعاء آخرين على خلفية محاولة الانقلاب

قالت وكالة أنباء الأناضول الرسمية “إن السلطات في تركيا عزلت اليوم الاثنين 45 قاضياً وممثل إدعاء آخرين في إطار تحقيقات في محاولة الانقلاب الفاشلة التي وقعت في يوليو (تموز) الماضي وهو ما يعني أن نحو 4 آلاف من أعضاء الهيئة القضائية تم إعفاؤهم من مناصبهم حتى الآن”.
واحتجزت السلطات أو عزلت أو أوقفت عن العمل أكثر من 113 ألف شخص من الشرطة والجيش والخدمة المدنية والقضاء وهيئات أخرى منذ الانقلاب الفاشل للاشتباه بأن لهم صلات برجل الدين المقيم في الولايات المتحدة عبد الله غولن الذي تتهمه أنقرة بتدبير محاولة الانقلاب.ونفى غولن، الذي يعيش في منفاه الاختياري في ولاية بنسلفانيا منذ عام 1999، الاتهام وأدان محاولة الانقلاب.وذكرت وكالة الأناضول أيضاً أن المجلس الأعلى للقضاة وممثلي الادعاء أوقف عن العمل قاضياً ومسؤولاً يتوليان قضية 29 شخصاً من وسائل إعلامية مختلفة متهمين بأنهم أعضاء بشبكة غولن، بعد أقل من أسبوع من إصدار القاضي حكم ببراءة 21 من المشتبه بهم.وتخشى جماعات حقوقية وبعض حلفاء تركيا في الغرب أن الرئيس طيب أردوغان يستخدم محاولة الانقلاب كذريعة لخنق المعارضة لكن الحكومة تجادل بأن حملات التطهير يبررها حجم التهديد الذي تعرضت له الدولة في 15 يوليو (تموز) عندما استولى جنود مارقون على دبابات ومقاتلات وقتلوا 240 شخصاً.