ميادة الحناوي تكشف مفاجأتها الجديدة بسبب صورتها الصادمة!

أثارت الفنانة السورية ميادة الحناوي جدلاً واسعاً في الفترة الأخيرة بعد انتشار صور لها في منزلها بدون مكياج، وظهرت خلالها فاقدة لوزنها المعتاد مما جعل جمهورها يشكك في إصابتها بمرض خطير، إلا انها خرجت لتنفي هذه الشائعات وتؤكد انها بصحة جيدة وعائدة بقوة الى مجال الغناء في الأيام القادمة.ميادة الحناوي تجهز لألبوم رومانسياستغلت ميادة الحناوي اهتمام جمهورها بحالتها الصحية بعد نشر صورها الاخيرة التي اعتبرها البعض صادمة ومفاجئة، لتعلن عن مفاجئة أخرى تنفي بها إصابتها بمرض خطير، وقالت إنها تجهز لألبوم جديد يحتوي على 10 أغاني رومانسية، وتتعاون فيه مع عدد من الموسيقيين الشباب مثل عمرو مصطفى و محمد ضياء وغيرهم، بالإضافة الى بعض الأسماء الكبيرة مثل الموسيقار صلاح الشرنوبي.ميادة الحناوي تعود للمهرجانات الغنائيةوفي نفس السياق، أعلنت إدارة مهرجان “الفحيص” المقام في الاردن عن مشاركة ميادة الحناوي في فاعليات الدورة 26 للمهرجان، والمقامة في شهر أغسطس/ آب المقبل، وتعتبر المرة الأولى التي تغني فيها ميادة الحناوي في مهرجانات موسيقية في الأردن.embedded contentويعتبر المهرجان أول عودة لميادة الحناوي للغناء في الحفلات بعد انقطاع لسنوات، ويشارك في المهرجان مجموعة من النجوم العرب مثل جورج وسوف ونانسي عجرم وعاصي الحلاني.ميادة الحناوي تغني ضد العنصريةوتنوي ميادة الحناوي الملقبة بـ”مطربة الأجيال” المشاركة في مبدارة فنية جديدة تحمل عنوان “ورجعت البسمة الى سوريا”، وهو من تنظيم مجموعة من الفنانين العرب، بهدف مواجهه العنصرية والخلافات ودعم السلام والمحبة في الوطن العربي وسوريا، ومن المتوقع ان تحيي ميادة عدة حفلات تابعة للمباردة في بعض العواصم العربية والتي لم تحددها بعد.ميادة الحناوي تسترجع نشاطهاوبدأت ميادة الحناوي العودة لنشاطها الفني والظهور الإعلامي منذ شهور قليلة، بظهورها في لقاء تلفزيوني مع الإعلامي وائل الإبراشي في برنامج “العاشرة مساء”، وتحدثت فيه عن ذكرياتها الفنية وتغنت بمجموعة من أشهر أغانيها على الهواء، وظهرت خلاله لأول مرة بمظهرها الجديد بعد خسارتها لجزء كبير من وزنها.وكانت آخر حفلات ميادة في مهرجان “بعلبك” عام 2015، وهو العام الذي شهد عودتها بعد انقطاع  دام لعشر سنوات عن الحفلات منذ حفلها في مهرجان قرطاج عام 2005.