والدا ريجيني يدعوان بابا الفاتيكان لإثارة قضية نجلهما خلال زيارة مصر

وجه والدا الباحث الإيطالي جوليو ريجيني نداء الى البابا فرنسيس كي يتطرق خلال زيارته لمصر نهاية شهر أبريل (نيسان) الجاري لقضية نجلهما، الذي عثرت السلطات في القاهرة على جثته بعد أيام من اختطافه أوائل العام الماضي وعليها آثار تعذيب.
وقالت باولا ريجيني، والدة الباحث القتيل، في مؤتمر صحافي بمجلس الشيوخ الايطالي في روما بحسب وكالة آكي اليوم الاثنين، “لا يمكن للبابا في هذه الرحلة ألا يشير بالذكر إلى جوليو وينضم لطلبنا لمعرفة الحقيقة حتى يهدأ بالنا في نهاية المطاف”.وتحدث والدا ريجيني عن “14 شهراً مضت مليئة بالألم” حسب قوله، وقالا “لدينا الحق في معرفة الحقيقة من أجل كرامتنا”، وشددا على أن هناك “حاجة لتحرك من جانب المؤسسات الإيطالية وأيضا أوروبا، حيث ينبغي على كليهما الوقوق إلى جانبنا”.ولا تزال الأزمة الدبلوماسية بين روما والقاهرة تلقي بظلالها على العلاقات بين الطرفين، حسبما أعلن مؤخرا وزير الخارجية المصري سامح شكري.