إنفوغراف24: ولادة بنك أبوظبي الأول.. بداية مرحلة

بعد الانتهاء من تفاصيل إدماج بنكي أبوظبي الوطني والخليج الأول، وإعلان ولادة بنك أبوظبي الأول رسمياً بإطلاق تداول أسهم البنك الإماراتي العملاق في بورصة الأحد، دخلت أبوظبي ومعها الإمارات بشكل عام، مرحلة نمو، وتطور جديدة، تتمحور خاصةً حول تنويع مقومات الاقتصاد الوطني داخلياً وخارجياً، والانفتاح على فضاءات جديدة في الخارج للمنافسة عن طريق القطاع المصرفي والمالي بشكل عام.
وفي هذا الإطار خصصت وكالة بلومبرغ تقريراً عن ولادة بنك أبوظبي الأول، تعرضت فيه إلى مقومات نجاح مشروع الجمع بين أكبر بنكين في أبوظبي في إطار هيكلي مالي جديد، مستعد للمنافسة والتمدد لكسب رهان المرحلة المقبلة.وأضافت الوكالة أن ولادة أبوظبي الأول، تمثل علامة فارقةً أو مؤشراً على حجم التحول والتحدي الذي تعمل أبوظبي على رفعه، مضيفةً أن أبوظبي التي خرجت منذ فترة عن الاعتماد على النفط، تعمل على كسب رهان المنافسة في العالمية.وقال تقرير بلومبرغ إن “أبوظبي التي تملك 6% من الاحتياطي النفطي العالمي، اعتمدت خطةً لإدماج البنكين الكبيرين، وتصريف جهودهما في إطار موحد، ما يسمح لها، بالمنافسة وبقوة على المجالات والآفاق التي يُتيحها القطاع المالي في المنطقة والعالم، وتسهيل حصولها على التمويلات التي تحتاجها، إلى جانب تمويل توسعها في الخارج، وذلك بالتزامن مع تراجع أسعار النفط، الذي يبدو أنه لن يكون عابراً، على المستوى القصير أو المتوسط”.(إضغط على الصورة للتكبير)