شاعر تركي: أردوغان ظل الله في الأرض وسلطاننا حتى 2071!

وصف الشاعر التركي أديب ديدا يغمورلو، في قصيدة بعنوان “أردوغانيات” الرئيس رجب طيب أردوغان بـ”ظل الله في الأرض المعظم، وزوجته أمينة أردوغان، ونسلهما وأولادهما وأحفادهما” وفق ما أوردت صحيفة زمان التركية، التي تعرضت لديوان “الشاعر” التركي الجديد الصادر في فبراير (شباط) الماضي.
وفي مقدمة ديوانه الجديد الصادر عن دار أرجوفان بعنوان “نحن نحبك أيها الرجل الطويل!” في إشارة إلى أردوغان، قال يغمورلو: “رئيسنا رجب طيب أردوغان، أعاد للأمة الإسلامية المظلومة المقهورة المضطهدة منذ عقود صحوتها، ونهضتها، ومجدها، وعزتها، وشرفها، والذي ستذكر خدماته الجليلة حتى الأبد”.وفي قصيدته التي تصدرت الديوان، والتي أثارت الجدل في تركيا، قال الشاعر المؤيد للرئيس التركي، وفق ترجمة صحيفة زمان التركية:”مر علينا رجالات عدة منذ عام 1900 جميعهم ذوو شهرة ألمعلكنك في رأيي أكبرهم جميعاً في هذا العالم أجمع.…حتى عام 94 كان أردوغان فرداً وحيداً،بعد ذلك أصبح أسطورةً، وقد كان شجاعاً وجسوراً.حتى الأمس كنا نتسلى بماضينا،ولكنه جاء وألقانا في أحضان مستقبلنا.لم نكن نشهد تفتح الزهور على جانبي الطريق قبله،ولم تكن الطيور تغرد على أغصان أشجار الطريق نفسه.كنا غافلين عن الوطن،فأدركنا بفضله سر الأولياء.بعد أن كنَّا أمة مسكينة،إنه جاء فعلمنا أن الحياة في الإسلام.…جاء أردوغان البركة عينها وجاء معه الخير والتفاؤل،جاء أردوغان وبدأ ترتيل الآيات في كل البيوت……أجل، نحن قادمون مع أردوغان مرة أخرى،سنعلي اسم الدولة العثمانية في القارات الثلاث.ستنهض مصر وليبيا وتركستان،ليكون الطعام حراماً على أوروبا في هذه القارات،حيث كانت روحي تذبح ودمي تسال على يديها،سيضع لها نهاية رجب طيب أردوغان خان.…أنت الرجب الطيب أردوغان يا سيدي،إنك بركة ونعمة من الله لنا يا سيدي،أنت سلطاننا الأبدي حتى 2071 يا سيدي.