موسكو والدوحة تبحثان تبسيط نظام التأشيرات بين البلدين

أعلن السفير الروسي في الدوحة، نور محمد خولوف، اليوم الإثنين، أن موسكو والدوحة تبحثان إمكانية تبسيط نظام التأشيرات بين البلدين، وفقاً لما ذكرته وكالة “سبوتنيك” الروسية للأنباء.

وقال خولوف: “مسألة تسهيل التأشيرات، تجري مناقشتها بشكل نشط على أساس ثابت”. وفي يناير(كانون الثاني) 2016، خلال الزيارة التي قام بها أمير قطر آل ثاني إلى روسيا، اتخذت الخطوة الأولى، بتوقيع اتفاق بشأن السفر بدون تأشيرة للمواطنين من كلا البلدين، لحاملي جوازات السفر الدبلوماسية، وعلى هامش هذا اللقاء، اتفق وزيرا الخارجية أيضاً على العمل لإيجاد آلية تبسيط إجراءات الحصول على تأشيرات الدخول السياحية لحاملي جوازات السفر العادية.ولفت السفير الروسي إلى أنه تطويراً للاتفاقات المذكورة أعلاه، قامت وزارة الداخلية في قطر، بمشاركة مديرية السياحة وشركة “الخطوط الجوية القطرية” بإعداد مسودة وثيقة لإصدار تأشيرات العبور لمدة تصل إلى 72 ساعة، بما في ذلك للمواطنين الروس.والجدير بالذكر، أن العلاقات الروسية القطرية التي بدأت تتأثر سلباً بالخلافات في وجهات النظر السياسية، خصوصاً فيما يتعلق بالأزمة السورية، أخذت بالتحسن في الآونة الأخيرة، مصحوبة بالتعاون الاستثماري الذي وصل ذروته بمشاركة هيئة الاستثمار القطرية في صفقة خصخصة شركة “روسنفط” الروسية، بمبلغ قياسي في تاريخ العلاقات الاستثمارية الروسية القطرية، حيث اشترى الصندوق القطري 19.5% من أسهم الشركة بقيمة 11 مليار دولار.وكما رحب الكرملين باهتمام المستثمرين القطريين بتوسيع استثماراتهم في مختلف المشاريع الروسية.