شتاينماير: خروج بريطانيا من الاتحاد يزيد مسؤولية ألمانيا وفرنسا

توقع الرئيس الألماني الجديد فرانك فالتر شتاينماير، أن “يؤدي إعلان بريطانيا رسمياً عزمها الخروج من الاتحاد الأوروبي إلى زيادة التحدي بالنسبة لبرلين وباريس”.
وقال شتاينماير، اليوم الخميس، في باريس عقب أول زيارة له لنظيره الفرنسي فرانسوا هولاند، منذ توليه منصبه إن “ألمانيا وفرنسا ستتحملان مزيداً من المسؤولية للحفاظ على الاندماج الأوروبي”.وضم هولاند صوته لصوت نظيره الألماني، وقال إن “على البلدين العضوين بالاتحاد الأوروبي أن يقدما رؤية مستقبلية لشعبيهما ضمن الاتحاد”.يشار إلى أن بريطانيا تقدمت رسمياً لبروكسل، أمس الأربعاء، بطلب الخروج من الاتحاد الأوروبي، لتكون أول دولة تقوم بذلك في تاريخ الاتحاد.وبذلك يبدأ الطريق لمفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد، والتي ينتظر أن تستمر عامين.