المرصد: 11 ألفاً و612 قتيلاً في الغارات الروسية بسوريا

لقي 11 ألفاً و612 شخصاً على الأقل مصرعهم في سوريا في عمليات القصف التي يشنها الطيران الروسي منذ 30 سبتمبر(أيلول) 2015، وفقاً لبيانات نشرها، اليوم الخميس، المرصد السوري لحقوق الإنسان.
 ومن بين هؤلاء القتلى ما لا يقل عن خمسة آلاف و13 مدنياً، بينهم 714 امرأة وألف و201 طفل. وتسببت الغارات الروسية أيضاً في مقتل ما لا يقل عن ثلاثة آلاف و284 عنصراً من تنظيم داعش في سوريا. وأدت هذه الغارات أيضاً لمقتل ما لا يقل عن ثلاثة آلاف و315 مقاتلاً من فصائل معارضة وإسلامية، بينها الفرع السابق لتنظيم القاعدة “جبهة فتح الشام”.وأشار المرصد إلى أن “سوريا استخدمت في هجماتها قنابل عنقودية بها مادة الثرميت، وهي مركب شديد الاشتعال مركب من مسحوق الألومنيوم وأكسيد الحديد، تسبب حروقاً. وتؤكد السلطات الروسية والسورية أن الهجمات الجوية تستهدف الجماعات الإرهابية مثل داعش وفرع القاعدة السابق، لكن المرصد والمعارضون يشيرون إلى أن الطائرات الروسية استهدفت مناطق سكنية وقواعد لقوات المعارضة مثل الجيش السوري الحر.