3 قصص حب مأساوية في حياة عبد الحليم حافظ لم تكتشف إلا بعد وفاته

عبد الحليم حافظ ظل محافظا على صورة النجم الأعزب، المخلص لفنه فقط، والمطرب الذي تتهافت عليه المعجبات فيما هو لم يعلن يوما أنه يعيش قصة حب، أو يستعد لمشروع زواج، ولكن كل الأسرار انكشفت بعد سنوات طويله من وفاته في لندن عام 1977.أصدقاء عبد الحليم حافظ لايحفظون سره؟وتمر اليوم 30 مارس الذكرى الأربعين لوفاة العندليب الأسمر الذي لازال محبيه يزدادون يوما بعد آخر، وأغنياته تحتل المراتب الأولى في نسب الاستماع، اللافت في حكاية عبد الحليم حافظ أن أصدقاءه المقربين أخذوا على عاتقهم كشف أسراره العاطفية التي كن يخفيها بكل قوته، بعد أن فارق الحياة، ومنهم الإعلامي مفيد فوزي، والنجمة المتوفاة حديثا زبيدة ثروت، و لبنى عبد العزيز، والأخيرة تصدر قريبا كتابا يرصد مذكراتها ترصد فيه كثير من حكايات العندليب الراحل.أول صدمة للعندليب الأسمرومن أبرز قصص الحب التي تحدث عنها معارف عبد الحليم، قصة الحب الأولى التي عاشها مع فتاة استقراطية حينما كان فقيرا يشق طريقه الفني في العشرينيات من عمره، حيث رفض أهلها تزويجها له لأنه لم يكن ذا حسب وجاه، ويقال أن تلك الفتاة فارقت الحياة وظل عبد الحليم حافظ معذبا بها ودخل في نوبة اكتئاب حادة.embedded contentقصة عبد الحليم حافظ وزبيدة ثروتوقبل رحيلها بعام ونصف تقريبا كشفت الفنانة زبيدة ثروت أن الفنان الراحل عبد الحليم حاف عاش معها أيضا قصة حب، بل تقدم لأسرتها لطلبها للزواج، ولكن والدها رفض تماما لأنه مطرب وليس من مقام العائلة، حتى أنها في أخر لقاء تليفزيوني لها طلبت أن تدفن عند وفاتها بجواره في المقابر، ولكن على على الأرجح أن أسرتها رفضت تنفيذ الوصية.زواج عبد الحليم حافظ والسندريلاوهنا جرح عبد الحليم للمرة الثانية، حيث تم رفضه كزوج مرتين، وعلى مايبدو أنه  قرر أن يحقق نجاحا استثنائيا وألا يجعل أي قصة حب تعطله، ولهذا فضل أن يكون زواجه من السندريلا الراحلة سعاد حسني سريا، بحسب ما قال مقربون منه ومنها وبينهم جانجاه شقيقة سعاد حسني، حيث قالت أنهما تزوجا رسميا لسنوات، وكانت بينهما قصة حب كبيرة، وعبد الحليم هو من فضل السرية كي لا يخسر معجباته.بالصور : هؤلاء حاولوا تقليد سعاد حسني.. فمن الاقرب للسندريلا؟بالفيديو أقوي مشاهد الفنانة زبيدة ثروت في السينما المصرية