المعارضة السورية تدعو لتوفير أماكن إقامة عاجلة للمهجّرين من “الوعر”

ناشد الأمين العام للائتلاف السوري، عبد الإله فهد، الدول الشقيقة والصديقة، لدعم الحكومة السورية المؤقتة في توفير أماكن إقامة عاجلة للمهجّرين من حي الوعر في حمص.
وقال فهد في تصريح، اليوم الخميس، إن “روسيا هي المسؤولة إلى جانب إيران، عن ما يحصل من عمليات تهجير قسري بحق السكان، على اعتبارها الطرف الضامن لاتفاق وقف إطلاق النار”، وفقاً لما أوردته شبكة شام الإخبارية.وأضاف فهد أن “عمليات التهجير القسري والتغيير الديمغرافي هي “جرائم حرب”، مؤكداً “رفض تلك العمليات التي هي خرق واضح لاتفاق وقف إطلاق النار الموقع في أنقرة يوم 29 ديسمبر(كانون أول) 2016”.وينص الاتفاق المذكور على احتفاظ الأطراف بمناطق السيطرة الحالية، وضرورة إدخال الإغاثة الإنسانية للمناطق المحاصرة، ووقف شامل لإطلاق النار.وكان حي الوعر شهد أعنف الحملات العسكرية مطلع فبراير(شباط) الماضي والتي استمرت حتى مطلع الشهر الحالي، واستخدم فيها نظام الأسد سلاح الجو بكثافة لم يشهدها الحي منذ اندلاع الثورة.