قلق بريطاني من استمرار تدفق السلاح الإيراني لليمن

أكد السفير البريطاني لدى اليمن، سيمون شركلف، أن هناك تساؤلات بشأن عمليات تهريب السلاح عبر ميناء الحديدة الحيوي الواقع على ساحل البحر الأحمر (غرب اليمن)، مطالباً بسرعة معالجة هذه المخاوف في أقرب وقت ممكن.
وأشار السفير البريطاني، إلى أن لندن تدعم حق السعودية الكامل في الدفاع عن نفسها وعن أراضيها ومواطنيها، عبر عن القلق البالغ إزاء التقارير التي تتحدث عن استمرار إيران في تهريب السلاح إلى اليمن، مشيراً إلى أن ذلك مخالف لقرار مجلس الأمن “2216”، وفقاً لما ذكرته صحيفة “الشرق الأوسط” اليوم الخميس.وكشف شركلف الذي التقى الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قبل أيام، أن ملامح خطة المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد الجديدة لم تتغير كثيراً عما توصلت إليه مشاورات الكويت، وخطة وزير الخارجية الأمريكي السابق جون كيري، وأنها تتمحور عن تنازلات سياسية من الحكومة الشرعية، مقابل تنازلات عسكرية من قبل الحوثيين وصالح.