السفير البريطاني يثمّن جهود الإمارات في محاربة الإرهاب

ثمن السفير البريطاني لدي الدولة فيليب بارهام جهود دولة الإمارات في مكافحة الإرهاب، وقال إن جهود الإمارات والمملكة المتحدة تسير في اتجاه واحد وثابت في نبذ الإرهاب بجميع أشكاله وصوره ومهما كانت دوافعه ومبرراته ومصدره وضرورة القضاء عليه وتجفيف مصادر تمويله.وعبر السفير البريطاني عن امتنانه وتقديره لحكومة الإمارات ممثلة في وزارة الخارجية التي دانت بشدة الهجوم الإرهابي الذي وقع الأسبوع الماضي أمام مقر البرلمان البريطاني في العاصمة لندن وأسفر عن مقتل وإصابة عدد من الأبرياء، مشيراً إلى أن بيان وزارة الخارجية والتعاون الدولي وبيان المجلس الوطني الاتحادي اللذين أكدا على وقوف دولة الإمارات إلى جانب مع حكومة وشعب المملكة المتحدة ضد الإرهاب ودعيا مختلف دول العالم إلى تكثيف جهودها للقضاء على تلك الظاهرة، يؤكد النهج الراسخ في تعزيز السلم والأمن الدوليين ونبذ الإرهاب والتطرف.وتعليقاً على الحادث الإرهابي الذي وقع في لندن الأسبوع الماضي، قال بارهام إن هذا الهجوم لا يذكرنا إلا بأهمية العمل معاً لمنع وردع من يسعون إلى الحاق الضرر بالأبرياء، لافتاً إلى أن من الأمثلة على هذا التعاون والعمل المشترك بين المملكة المتحدة والإمارات كرئيسين مشاركين للفريق العامل المعني بمكافحة التطرف العنيف الذي أنشأه المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب.وأكد أن المملكة المتحدة والإمارات يقفان أيضاً جنباً إلى جنب في التحالف ضد داعش، مشيراً إلى أن القوات الجوية الملكية نفذت حتى الآن 1100 طلعة جوية ضد أوكار داعش، كما تقدم المخابرات والمراقبة والاستطلاع المتقدمين للتحالف ضد داعش كما تقود المملكة المتحدة والولايات المتحدة والإمارات معاً جهود الاتصالات الاستراتيجية للتحالف.تعليقاتPlease enable JavaScript to view the comments powered by Disqus.comments powered by Disqus