مصر تكتشف قطعة جديدة من مركب الملك خوفو

قال علماء آثار، الأربعاء، إنه تم اكتشاف لوح خشبي بالقرب من الهرم الأكبر بالجيزة يعتقد أنه من مركب لأحد ملوك قدماء المصريين.
ويعتقد أن المركب، وهو الثاني من نوعه الذي يتم العثور عليه في ذلك الموقع، بُني للملك خوفو الذي حكم مصر في عهد الأسرة الرابعة منذ حوالي 4500 سنة.ويقول خبراء إنهم اكتشفوا حتى الآن 700 قطعة من المركب بالموقع ويعتقدون الآن أنهم اكتشفوا أغلب قطعه، التي بدأ اكتشافها لأول مرة في الثمانينات من القرن الماضي.وقال ممدوح طه المشرف الأساسي على المشروع “استخرجنا أكثر من 700 قطعة. اليوم نحتفل باستخراج أكبر قطعة خشبية. وهي تعتبر جزء من القطعة الكبيرة. حوالي 26 متراً”.واستخرج علماء آثار وخبراء ترميم القطعة من حفرة بعمق حوالي ثلاثة أمتار تحت الأرض ونقلوها إلى مركز للحفظ بجانب موقع الاكتشاف.ويعمل حالياً فريق مشترك من علماء الآثار المصريين واليابانيين على استخراج جميع قطع المركب التي ستعرض بعد ترميمها في المتحف المصري الكبير عند افتتاحه العام المقبل.