الإمارات: 100 مليار درهم حجم الإنفاق على الرعاية الصحية بحلول 2025

كشف وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص، الدكتور أمين حسين الأميري، أن “حجم الإنفاق على الرعاية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة بلغ 56.26 مليار درهم إماراتي(15.32 مليار دولار أمريكي) في عام 2015”.
وفي عام 2016، وصلت زيادة الإنفاق على الصحة إلى 5٪ لتصل إلى 59.15 مليار درهم إماراتي (16.12 مليار دولار أمريكي)، ومن المتوقع ارتفاع الإنفاق ليصل إلى 101.94 مليار درهم (27.78 مليار دولار أمريكي) بحلول عام 2025، وهو ما يترجم إلى معدل نمو سنوي مركب تبلغ نسبته 6.1٪.وأكد الأميري على وجوب وضع إجراءات قوية لحماية النمو الكبير للسوق الدوائية في دولة الإمارات، حيث وصلت قيمة السوق الدوائية في الدولة في عام 2015 إلى 8.84 مليار درهم (2.41 مليار دولار أمريكي)، وهو ما يمثل 15.6٪، من نفقات الرعاية الصحية في الدولة، ووصلت إلى قيمة أعلى في عام 2016، وبلغت 9.61 مليار درهم (2.62 مليار دولار أمريكي).وأشار إلى أنه “بحلول عام 2020، توضح التوقعات طويلة المدى أن الإنفاق في السوق الدوائية في الدولة سيصل إلى 13.13 مليار درهم (3.58 مليار دولار أمريكي)، بما يعادل معدل نمو سنوي مركب تبلغ نسبته 8.2٪، وسيزيد الإنفاق ليصل إلى 21.74 مليار درهم، بحلول عام 2025”.وقال: “من المتوقع تصاعد الناتج المحلي الإجمالي للسوق الدوائية من 0.70% في عام 2015، ليصبح 0.85% في عام 2025، وتشتمل سوق الأدوية المشار إليها إلى الأدوية ذات الوصفات الطبية والمشمولة بحق براءة الاختراع والمثيلة”.جاء ذلك خلال المحاضرة التي ألقاها الدكتور الأميري في القمة الصناعية الاقتصادية عن دعم الصناعات الوطنية العالمية في مجال الصحة والدواء. استيراد المنتجات الدوائية والصيدلانية من 72 دولة وأشار الأميري أن الدولة تستورد المنتجات الدوائية والصيدلانية من 72 دولة أساسية، وتمثل 10 دول غربية (المملكة المتحدة وسويسرا وألمانيا وبلجيكا وفرنسا وإسبانيا وإيطاليا والولايات المتحدة الأمريكية وأستراليا)، ما يقرب من 80٪ من إجمالي نسبة الاستيراد. وأوضح أن واردات وصادرات المستحضرات الصيدلانية بلغت 8.78 مليار درهم (3،39 مليار دولار)، و3.37 مليار درهم (917 مليون دولار أمريكي)، على التوالي في عام 2015، كما ارتفعت الواردات إلى 14.14 مليار درهم (3.85 مليار دولار) بحلول نهاية 2016، ومتوقع ارتفاعها إلى 17.30 مليار درهم (4.74 مليار دولار)، بحلول عام 2020، بمعدل نمو سنوي مركب قدره 5.1٪.ارتفاع الصادراتوأكد أن الصادرات ارتفعت إلى 3.49 مليار درهم إماراتي (950 مليون دولار أمريكي) بحلول نهاية 2016، ومن المتوقع أن تواصل ارتفاعها لتصل إلى 4.19 مليار درهم إماراتي (13.1 مليار دولار أمريكي) بحلول عام 2020، بمعدل نمو سنوي مركب قدره 4.2٪.وقال الدكتور الأميري: “بلغ عدد المكاتب العلمية 30 مكتباً في عام 2013، وارتفع إلى 39 مكتباً عام 2014، بزيادة بلغت 9 مكاتب علمية، ثم 47 و 53 مكتباً في عام 2015 و 2016 على التوالي، ومن المتوقع أن يصل العدد إلى 75 مكتباً علمياً بحلول عام 2020”.
مصانع الأدويةوأضاف “بلغ عدد مصانع الأدوية في الدولة 14 مصنعاً في عام 2014، ووصل 16 مصنعاً عام 2015، بزيادة مصنعين ومن المتوقع أن يصل عدد المصانع إلى 34 مصنعاً لصناعة الأدوية بحلول عام 2020”.