الدنمارك تأمل في حدوث انفصال ودي بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي

قال رئيس الوزراء الدنماركي لارس لوك راسموسن تعليقاً على إعلان بريطانيا رسمياً إطلاق مفاوضات خروجها من الاتحاد الأوروبي “الآن وداعاً بريطانيا”.
وأضاف في بيان اليوم الأربعاء: “خلال عامين، الأسرة الأوروبية سوف تصبح 27 عضواً بدلاً من 28 عضواً، إنه أمر محزن حقاً”.وقال راسموسن: “أتمنى أن يحدث الانفصال بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا بصورة لائقة، وأن نستطيع الحفاظ على علاقات وثيقة في المستقبل، فهذا في مصلحة الجميع”.وأوضح أنه، مع ذلك، فإن قرار بريطانيا الخروج من الاتحاد الأوروبي والسوق الموحدة سوف يكون له تداعيات.. الحقوق والالتزامات تمضيان على نحو متلازم”.