تقرير صادم: صفقات ضخمة بين ترامب وعصابات الفساد والمافيا الروسية

كشفت صحيفة يو إس ايه توداي الأمريكية، تعامل الرئيس الأمريكي الحالي ورجل الأعمال السابق دونالد ترامب، ومؤسساته ومجموعة من المقربين منه، بشكل كبير ودوري مع عدد من كبار رجال الأعمال الروس المشبوهين والمتهمين بالفساد، خاصةً من رجال الأعمال الذين ظهروا فجأة على الساحة بعد انهيار الاتحاد السوفييتي السابق، واستولوا على مقدراته الاقتصادية والمالية.
وأكدت الصحيفة، في أخطر تقرير يتهم الرئيس الأمريكي الحالي، أنها تملك أدلة على تعامل الرئيس ومحيطه بما لا يقل عن 10 من بارونات الفساد في روسيا، من المتهمين بالتورط في الجريمة المنظمة، وتبييض الأموال، وذلك وفق تحقيقات استندت حسب الصحيفة إلى وثائق وتحقيقات المدعي العام الفدرالي السابق، وبعض الوثائق الأمريكية السرية.وأوضحت الصحيفة الأمريكية أن تحقيقاتها وضعتها على الطريق للوصول إلى أدلة معقولة تربط بين حملة الرئيس الأمريكي الانتخابية وقدرة بعض الجهات في روسيا على التأثير في الانتخابات الأمريكية نفسها في نهاية السنة الماضية.تعامل قديم
وأضافت الصحيفة أن ترامب وبعض المقربين منه والدائرين في فلك شركاته ومشاريعه الاستثمارية، تعاملوا على امتداد سنوات طويلة مضت مع بعض الأوساط الروسية المشبوهة، ما يُثير الخوف والقلق، من إمكانية تأثير أصحاب هذه المصالح الروسية في الحياة العامة الأمريكية بشكل خاص.وأوردت الصحيفة أن نفي الرئيس الأمريكي في فبراير (شباط) الماضي أي علاقة تجارية أو استثمارية له مع روسيا، أو رجال أعمال روس، لا تتطابق مع “الحقائق” التي حصلت عليها، من ذلك أن ترامب نفسه فاخر في 2013 بعلاقاته الجيدة مع الشخصيات الروسية النافذة بمن فيهم بعض أكبر رجال الأعمال البارزين الذين ظهروا في عهد الرئيس السابق بوريس يلتسين، بعد انهيار الاتحاد السوفييتي.وأشارت الصحيفة إلى علاقة ترامب برجل أعمال روسي، صاحب الشركة التي أشرفت على تطوير وتنفيذ فندق ترامب سو هو في نيويورك، والذي أدين لاحقاً بطعن أحد منافسيه، وحكم عليه بالسجن سنةً كاملةً.أشخاص مشبوهين
وتضم قائمة الأشخاص المشبوهين حسب الصحيفة أيضاً مستثمراً آخر في فنادق ترامب سو هو، المتهم في بلجيكا منذ 2011 بتبييض 55 مليون دولار، إلى ثلاثة مستثمرين آخرين متهمين بالانتماء إلى أحد أذرع المافيا الروسية في الولايات المتحدة، وكازاخستاني هارب من بلاده، ومتهم من قبل القضاء في لوس انجليس سنة 2014، بالاستيلاء على ملايين من الدولارات، وإنفاق بعضها في ثلاثة فنادق مملوكة لترامب أيضاً.وتعرضت الصحيفة أيضاً إلى رجل أعمال أوكراني من كييف، مالك فندقين فخمين في فلوريدا، تحت العلامة ترامب، متهم من قبل مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي بتبييض ملايين الدولارات أيضاً في الولايات المتحدة.وفي إطار تحقيقها، نقلت الصحيفة عن الوسيط العقاري الأمريكي المعروف دولي لينز، توسطه في عشرات الصفقات بين ترامب ومستثمرين روس، و إبرام صفقات تجاوزت قيمتها 65 مبنى وعقاراً مملوكة لترامب لفائدة رجال أعمال ومستثمرين من روسيا.