وفقاً لقانون وديمة نيابة أبوظبي تنقذ طفلين من إهمال والديهما

أحالت نيابة الأسرة في أبوظبي والد طفلين “عربي الجنسية”، إلى محكمة الجنح بتهمة تعريض حياة طفليه للخطر، حيث امتنع عن أداء واجبه بصفته والدهما والمكلف برعايتهما بأن حرمهما عمداً من العناية التي تقتضيها حالتهما كونه ملزم شرعاً بتقديمها، مما أدى إلى تدهور حالتهما الصحية.
وأوضحت نيابة الأسرة أنها قامت بإحالة المتهم إلى المحكمة وفق قانون “وديمة” الذي يعاقب على هذه الجريمة بالحبس مدة تصل إلى ثلاث سنوات أو الغرامة.إدارة مستشفىوتعود تفاصيل القضية إلى تقدم إدارة مستشفى صحة لخدمات الغسيل الكلوى بالإبلاغ عن تدهور حالة طفلين من المرضى لديها بسبب امتناع والدهما عن تقديم الرعاية الصحية لهما، حيث لم يقم بتجديد بطاقة التأمين الصحي لطفله البالغ ثلاث سنوات، ولم يحضر طفلته التي تبلغ سنتين من العمر في مواعيد غسيل الكلى المحددة، مما أدى إلى تدهور حالتهما الصحية.وأوضحت التحقيقات أن والدة الطفل الأول مطلقة من المتهم، وأن الطفل أصيب في عمر التسعة أشهر بمرض وراثي أدى إلى احتياجه الدائم إلى غسيل الكلى إضافة إلى تضرر دماغي كبير.رفض تلقي العلاجوكان المتهم وقع أمام إدارة مستشفى صحة إقراراً بالامتناع عن تلقي طفله للعلاج على مسؤوليته الخاصة، ورفض كافة اتصالات المستشفى لحمله على الموافقة على علاج ابنه وكان يقول “الله يرحمه برحمته”، وبعد تدهور حالة الطفل بشكل كبير اضطر الأطباء إلى تقديم العلاج له على مسؤوليتهم الخاصة.كما تبين أن المتهم كان تعهد بتجديد البطاقة الصحية لإبنه بعد أن تقدمت أم الطفل إلى محكمة الأحوال الشخصية بطلب إلزام الأب بذلك، إلا أنه لم يفي بتعهده مما أدى إلى تفاقم الحالة الصحية للطفل بشكل خطير.مرض وراثيومن جهة أخرى، أوضحت التحقيقات أن المجني عليها الطفلة الثانية هي ابنة المتهم من زوجته الحالية وقد أصيبت بمرض وراثي في كليتيها بعد عام ونصف من ولادتها، وهي تحتاج جلسات لغسيل الكلى، ولكن المتهم لم يلتزم بإحضار ابنته إلى المستشفى في المواعيد المقررة إلى أن تفاقمت حالتها أيضاً. وفي أقواله نفى المتهم ما أسند إليه وادعى أن طفله كان لديه بطاقة “عونك” الطبية، وأن الجهة المختصة لم تقم بتجديدها لكونه غير مستوف لشروط الحصول عليها، وأضاف أنه تقدم بتظلم عن رفض منحه البطاقة ولم يتم البت في طلبه حتى الآن، كما ادعى المتهم أن عدم إحضار ابنته للعلاج كان بسبب عدم قدرة والدتها على اصطحابها كونها قد أنجبت مؤخراً.