شرطي إماراتي يحرر مخالفة لنفسه بعد أن صدم مركبة في غياب صاحبها

تقدمت القيادة العامة لشرطة دبي بالشكر والامتنان إلى القيادة الدولة، وإلى نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، الفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان تقديراَ لمتابعتهم اليومية واهتمامهم بشرطة دبي عامة، وبكوادرها المميزة بشكل خاص.
جاء ذلك بمناسبة متابعة الفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، لتكريم القائد العام لشرطة دبي، اللواء عبد الله المري، للعريف عبد الله إبراهيم محمد، مؤكداً على تقدير المميزين والمخلصين من رجال الشرطة، وحثهم على متابعة إخلاصهم واستمرارهم في تحفيز جميع زملائهم على المصداقية والشفافية في التعامل مع الجمهور.من جهته، قام اللواء عبد الله المري بتكريم العريف عبد الله إبراهيم محمد، وترقيته ومنحة هدية عينية وشهادة تقديرية، وذلك لأمانته وتمتعه بخصال نبيلة ومهنية صادقة تركت سمعة طيبة لرجال الشرطة لدى الجمهور في دولة الإمارات وخارجها.خالف نفسهوقال اللواء عبد الله خليفة المري إن “تكريم العريف عبد الله إبراهيم محمد جاء تقديراً لما لمسناه منه من إخلاص ونزاهة تعكس الصفات الحميدة التي يتمتع بها رجال الشرطة، وتدل على عدم تحيزهم ومصداقيتهم الكبيرة، وتقدم للعريف بجزيل الشكر على أخلاقه الحميدة وحسن تصرفة وشفافيته، حيث قام العريف بتحرير مخالفة لنفسه جراء صدمه لسيارة متوقفة، ووضع نسخة عن تقرير الحادث على الزجاج الأمامي للسيارة، مما ترك دهشة وانطباعاً جيداً لدى الطبيب المصري صاحب السيارة حين تفقدها، وقام الطبيب بنشر هذا الحدث في وسائل التواصل الاجتماعي، والتقطتها إحدى القنوات الفضائية المصرية وقامت ببثها، مما ترك وقعاً طيباً ودهشة عامرة تناقلتها مواقع التواصل الاجتماعي”.كما تقدم اللواء عبد الله المري بجزيل الشكر للطبيب المصري محمد أحمد نبيل عبد العزيز، تقديراً لموقفه واحترامه لمهنية ومصداقية رجال شرطة دبي، ولما أبداه من روح إيجابية تجاه تصرف العريف عبد الله والتعبير عن ذلك في وسائل التواصل الاجتماعي، مشيراً إلى أن التكريم يأتي في إطار تفعيل دور الشراكة المجتمعية بين شرطة دبي والجمهور وبث الخصال الحميدة وروح التعاون والعمل لبسط الأمن والأمان في ربوع الوطن، مشيداً بالدور الكبير الذي يقوم به أفراد المجتمع ومساهمتهم الفاعلة بالارتقاء بسمعة الدولة واحترام القانون.موقف نبيلومن جانبه تقدم الدكتور محمد أحمد نبيل عبد العزيز بالشكر للقيادة العامة لشرطة دبي تقديراً للفتتها الكريمة واهتمامها الشامل بالجميع، مؤكداً أن “هذا التكريم بمثابة شرف ووسام من الإمارات قيادة وحكومة وشعباً للمصريين المقيمين في هذه الأرض الطيبة، كما شكر العريف عبد الله على موقفه النبيل الذي قل ما تجد مثله في أي بلد آخر”.وأوضح الدكتور محمد أحمد أنه “عندما وجد سيارته مصدومة توقع أنه مخطئ ولم يوقف سيارته في المواقف بصورة جيدة، ولكنه تفاجأ عندما وجد تقرير الحادث المروري على الزجاج الأمامي للسيارة يفيد بأن سيارته تعرض لصدم من قبل سيارة شخص آخر، وكانت المفاجأة أكبر حين عرف أن صاحبها من رجال شرطة دبي”، وأكد أن هذا الموقف النبيل والشجاع من الشرطي يدل على المبادئ والخصال الحميدة التي تعلمها من قيم شرطة دبي، وتصرفه يدل على قمة النزاهة والشفافية والإخلاص، وهذا ما زاد من شعوره بالامن والأمان والطمأنينة.