متشددون هندوس يجبرون بائعي لحوم على إغلاق محلاتهم في نيودلهي

أجبر تنظيم هندوسي يميني ما لا يقل عن 200 متجر من محلات بيع اللحوم والدواجن في ضاحية جورجاون في نيودلهي على إغلاق أبوابها الأربعاء، في صدام ديني جديد حول تناول اللحوم .
وقالت عناصر من تنظيم “شيف سينا” الهندوسى المتشدد إنه لابد من إغلاق المتاجر احتراماً لشعور الهندوس، في مهرجان “نافراتري” الذي يستمر تسعة أيام.وفي المهرجان المكرس للإله الهندوسي “رام” يصوم الهندوس المتدينون، ويمتنعون عن تناول اللحوم، والأسماك، والدواجن.وتأتي خطوة تنظيم “شيف سينا” بعد إجراءات صارمة ضد المسالخ غير المرخصة في ولاية أوتر براديش، التي يرأس حكومتها زعيم هندوسي.وأفادت قناة “إنديا توداي” بأن ولايات راجاستان، وأوترخاند، ومادهيا براديش، وتشاتيسغاره، أقرت إجراءات صارمة مماثلة.وتخضع الولايات الخمس لحكم حزب “بهارتيا جاناتا” الهندوسي القومي، الذي يقود أيضا الحكومة الاتحادية.يشار إلى أن الهندوس يشكلون 80% تقريباً من سكان الهند، لكنهم ليسوا جميعاً من النباتيين.