الإمارات تستضيف 70 شخصية كويتية ضمن مبادرة رد الجميل

صورةاستضاف رجال الأعمال الإماراتي عبدالمحسن الحمادي الرئيس والعضو المنتدب لمجموعة “منازل” العقارية، 70 شخصية من العائلات الكويتية ورجال الأعلام والفنانيين وبعض المؤثرين في وسائل التواصل الاجتماعي، لمدة أربع ليال، ضمن مبادرة رد الجميل للشعب الكويتي واحتفالاً بعيدهم الوطني.وأوضح الحمادي أن الاستضافة جاءت بعد الأصداء الكبيرة التي لاقتها رسالة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للشعب الكويتي في عيدهم الوطني، وتفاعلاً مع وسم الرسالة التي أطلقت دولة الإمارات “الإمارات تحب الكويت”، لافتاً أن اختتام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رسالته بعبارة أخوكم محمد بن راشد كان لها صدى كبير نظراً للقيمة والمعاني الكبيرة التي تربط الشعبين الإماراتي والكويتي.تفاعل
وأشار إلى أن تفاعل الجميع بتهنئة الشعب الكويتي وتذكيرهم بالعلاقة الكبيرة التي تربط الشعبين، لافتاً أن كل إماراتي يتذكر الخدمات التي قدمتها دولة الكويت قبل قيام الاتحاد وإبانه، وخاصة في مجال التعليم والصحة وبناء المدارس والمستشفيات، وكل ما نقدمه من مبادرات بسيط جداً مقابل تلك الخدمات الجليلة، حيث أرتبط أسم الكويت بدولة الإمارات من خلال اطلاق اسمها على أغلب الشوارع والمستشفيات بمناطق دولة الإمارات.وأضاف الحمادي: أن المبادرة تستضيف 70 شخصية من العوائل الكويتية لزيارة مناطق ومعالم لم يصلها السائح العادي، بالتعاون مع هيئات السياحة في رأس الخيمة ودبي والشارقة التي أبدت ترحيبها باستضافة الوفد وتقديم برنامج سياحي لزيارة المواقع التراثية والاثرية في كل إمارة، حيث يزور الوفد في اليوم الأول قمة جبل جيس الأعلى في دولة الإمارات والقلاع الأثرية بمناطق رأس الخيمة ومنتجع وسبا جزيرة المرجان التي تمتلكها مجموعة منازل العقارية، واليوم الثاني ستضيفه هيئة السياحة بإمارة دبي لزيارة منطقة الفهيدي والبستكية ومتحف الاتحاد للإطلاع على بداية تأسيس دولة الإمارة، واليوم الثاني تستضيفه إمارة الشارقة بزيارة متحف التاريخ الطبيعي وقلب الشارقة القديم الذي يضم المتاحف ومراكز الفنون والثقافة والتراث.ترحيب
من جانبه أكد هيثم مطر، الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة بخصوص زيارة الوفد الكويتي، إنة لمن دواعي سعادتنا وفخرنا استضافة 70 ضيفاً من أشقائنا الكويتيين في رأس الخيمة، للتعرف على أبرز مقوماتها السياحية وتراثها العريق وتاريخها الذي يعود إلى أكثر من سبعة آلاف عام.وتابع: لا شك بأن السائحين من دول مجلس التعاون الخليجي ودولة الكويت على وجه الخصوص يشكلون سوقاً رئيسة لإمارة رأس الخيمة، وتأتي هذه الاستضافة في إطار تعزيز الجهود الترويجية للإمارة وما تتمتع به من مقومات ومزايا سياحية رائدة تتخطى تجربة الشمس والرمال وتناسب جميع فصول السنة، كما توفر رأس الخيمة للعائلات الكويتية  ملاذاً للاسترخاء والاستجمام في المنتجعات والفنادق الفاخرة، واستكشاف المواقع التاريخية والثقافية، والاستمتاع بالأنشطة الرياضية ومغامرات شيقة مثل ركوب الخيل، وركوب الدراجات الهوائية وتجربة التسلق الآمن  “فيا فيراتا”  في جبل جيس، ذي القمة الجبلية الأعلى في دولة الإمارات.تعليقاتPlease enable JavaScript to view the comments powered by Disqus.comments powered by Disqus