“بيوتي اند ذا بيست” يتصدر شباك التذاكر للأسبوع الثاني

استمر فيلم “بيوتي اند ذا بيست” من انتاج استوديوهات ديزني في التربع على صدارة شباك التذاكر في أمريكا الشمالية، محققاً 88.3 مليون دولار على ما أظهرت أرقام شركة “اكزيبيتر ريليشنز”.
وجمع الفيلم في غضون اسبوعين فقط، عائدات قدرها 317 مليون دولار. والفيلم من بطولة ايما تومسن ودان ستيفنز. وحقق فيلم “باور رينغرز” حول ابطال خارقين بداية جدية خلال عطلة نهاية الاسبوع مسجلا عائدات قدرها 40.5 مليون دولار في المرتبة الثانية.وكانت المرتبة الثالثة من نصيب “كونغ: سكال ايلاند” الذي حقق 14.4 مليوناً في أسبوعه الثالث، وهو يروي قصة مجموعة من المستكشفين على جزيرة غريبة يتبين أنها معقل الغوريلا القوية.وحل في المرتبة الرابعة فيلم “لايف” الذي حقق في أسبوعه الأول 12.6 مليون دولار، وهو من بطولة راين رينولدز وجاك غيلنهال وريبيكا فيرغسون في دور رواد فضاء في محطة الفضاء الدولية يواجهون أشكال حياة من كوكب آخر. وحقق “لوغان” من بطولة هيو جاكمان 10.1 ملايين دولار في أسبوعه الرابع واحتل المرتبة الخامسة.وأتى في المركز السادس فيلم “غيت آوت” مع 8.68 ملايين دولار وتلاه في المرتبة السابعة “تشيبس” مع 7.6 ملايين. واحتل “ذي شاك” المرتبة الثامنة محققاً 3.8 ملايين دولار فيما سجل “ذي ليغو باتمان موفي” مليوني دولار من العائدات وأتى تاسعاً. وحل “ذي بلكو اكسمبريمنت” المرتبة العاشرة مع 1.8 مليون دولار.