صحف الإمارات: أعداد مخالفات تجاوز السرعة تدق ناقوس الخطر

كشفت إحصائية محلية أن عدد مخالفات الرادار لمن تجاوزت سرعتهم 240 كم في الساعة بلغت في إمارة واحدة على مستوى الدولة 681 مخالفة خلال 2016 ما يعني دق ناقوس الخطر حول هذا التجاوز الكبير، في حين أثبتت تحقيقات شرطية مع “مفحطين” تعاطيهم مواد مخدرة، واقتصادياً لن تشهد أسعار فوائد رسوم متعاملي بنك “أبوظبي الوطني” أي تغيير بعد قرار الاندماج الأخير، وفقاً لما ورد في صحف محلية اليوم الأربعاء.
أفاد مدير إدارة المرور والدوريات بالقيادة العامة لشرطة الشارقة، الدكتور أحمد سعيد الناعور، أن “عدد مخالفات الرادار لمن تجاوزت سرعتهم 240 كم في الساعة بلغت681 مخالفة ما يدق ناقوس الخطر على متجاوزي السرعة في الطرقات”.تعليمات المروروعبر صحيفة الخليج حذر مدير إدارة المرور والدوريات بالقيادة العامة لشرطة الشارقة، الشباب من الاستهانة بتعليمات المرور التي تضمن سلامتهم وسلامة مستخدمي الطرق.
تعاطي المخدراتكشف بلاغ عن وجود سيارة تقوم بحركات خطرة (تفحيط) على الطريق العام، عن تعاطي 3 شباب مواد مخدرة، لتتخذ الشرطة ضدهم الإجراءات القانونية، وتحيلهم إلى النيابة العامة التي قدمتهم إلى محكمة الظفرة الابتدائية التي قضت بحبسهم 6 أشهر.ووفقاً لصحيفة الاتحاد “كانت غرفة العمليات تلقت بلاغاً من أحد الأشخاص يفيد بوجود سيارتين تقومان بحركات استعراضية على الطريق، وعلى الفور انتقلت دورية مرور إلى موقع الحادث، لتكتشف وجود سيارة واحدة تقف على جنب الطريق بعد هروب الأخرى، وبجانب السيارة 3 شباب تظهر من ملامحهم أنهم في حالة غير طبيعية، وشكّت الدورية في تعاطيهم المواد المخدرة، وعلى الفور تم التواصل مع وحدة مكافحة المخدرات التي قامت بإجراء التحاليل اللازمة لهم، ليتم اكتشاف تعاطيهم مواد مخدرة، وبعد اتخاذ الإجراءات اللازمة، أحالتهم الشرطة إلى النيابة العامة التي أجرت التحقيقات اللازمة معهم، وأحالتهم إلى المحكمة التي قضت بحكمها السابق”.ولم يلق الحكم قبولاً لدى المتهمين، واستأنفوا الحكم أمام محكمة استئناف الظفرة برئاسة المستشار بلقاسم بكي، ودفع محامي المتهمين ببطلان إجراءات الضبط والتفتيش لكونها تمت من دون إذن من النيابة العامة.
رجل شرطة آليتعتزم شرطة دبي إطلاق أول رجل شرطة آلي يقدم أكثر من 70 خدمة باللغتين العربية والإنجليزية وتطويره ليصبح بـ6 لغات عالمية، والذي سيتم إطلاقه منتصف العام الجاري وسط ترحيب محلي وعالمي من المختصين والجمهور، كما تهدف شرطة دبي إلى أن يكون 25% من رجال الشرطة العاملين لديها من الرجال الآليين (الروبوت)، وذلك بحلول 2030، كذلك أول مركز شرطة دبي.وكشف مدير الإدارة العامة للخدمات الذكية في شرطة دبي، العميد الدكتور خالد الرزوقي، لصحيفة البيان أن “شرطة دبي الجهة الأمنية الأولى عالمياً التي تلحق رجال شرطة آليين في تقديم خدمات للجمهور، وأن عمل رجل الشرطة الألي سيكون مختلفاً كلياً عما هو متعارف عليه في الأسواق العالمية، حيث سيحتوي على مواصفات خاصة تتوافق والعمل الشرطي في الإمارات وسيقوم بعمل فعلي في الاستجابة ومساعدة الجمهور في أكثر من 70 خدمة، كما أنه مزود بـ5 كاميرات ومربوط مباشرة بغرفة العمليات للتدخل السريع أو طلب المساعدة التي قد لا تتوفر في الجهاز وقت طلبها، كما يمكنه رصد الأطفال القادمين إليه على بعد 30 قدماً.
بنك أبوظبي الوطنيأكد مسؤول في بنك أبوظبي الوطني أن “القروض والتمويلات كافة التي حصل عليها المتعاملون معه، لن تشهد أي تعديل أو تغيير في أسعار الفوائد والرسوم المفروضة سلفاً، والمتفق عليها بموجب العقود الموقعة بين البنك والمتعامل، بعد إتمام عملية الدمج مع بنك الخليج الأول”.وأوضح المسؤول لصحيفة الإمارات اليوم، أن “جميع الحسابات والمعاملات المصرفية، سواء كانت للأفراد أو الشركات لن تشهد أي تغييرات حتى نهاية العام الجاري”.وأضاف أن “بوسع المتعاملين إنجاز معاملاتهم، وسداد التزاماتهم كما المعتاد سلفاً، دون أي مخاوف أو قلق، نافياً وجود أي نية لفرض رسوم جديدة على الخدمات المصرفية، أو تعديلات على أسعار التمويل المعمول بها”.