أحمد الفورة: مهدي يتحمل جزءاً من المسؤولية

أكد أحمد حسن الفورة نائب رئيس مجلس إدارة نادي عجمان أن المدرب مهدي علي يتحمل نصيبه من المسؤولية فيما حدث للمنتخب سواء في مباراة استراليا أو مباراة اليابان السابقة، مشيراً إلى أن هناك أسباباً أخرى طرفها اللاعبون أنفسهم وظروف الإصابات التي واجهها المدرب لعناصر أساسية في المنتخب لم يكن لها البديل المناسب.وقال الفورة إن الخسارتين من اليابان واستراليا في أسبوع واحد جعلت الجميع في وضع محزن على المنتخب الذي قدم مستوى جيدا وحقق نتائج مميزة في آخر بطولة قارية في أمم آسيا ومعظم الخبراء والمتابعين وضعوه ضمن المرشحين للوصول إلى مونديال 2018.ولكن ما حدث جعل الصدمة كبيرة لدى الرياضيين، خاصة وأن كل شيء توفر للمدرب مهدي علي سواء بتعاون اتحاد الكرة غير المحدود في تهيئة المنتخب أو دعم الدولة أو وقفة الجمهور. وأوضح الفورة أن العناصر التي اختارها مهدي علي لمباراة أستراليا هي الأفضل لكن صعوبة المباراة في أستراليا جعلت المهمة أصعب.وإذا كان مهدي لعب بنفس التشكيلة في مباراة اليابان في العين لكان الوضع قد اختلف، ولم يخسر المنتخب قبل سفره لأستراليا، مشيراً إلى أن المشكلة الأساسية كانت في المستوى والنتيجة الصادمة في مباراة اليابان فهي التي مهدت للخسارة من أستراليا في سيدني. وقال إن العناصر التي غابت عن المنتخب بسبب الإصابة عناصر مؤثرة.لكن هناك أيضاً مسؤولية على مهدي علي، حيث كان يفترض تهيئة نفسه مبكراً لمثل هذه الظروف بمنح الفرص للاعبين البدلاء ليكونوا جاهزين لمثل هذه المواقف، مؤكداً أن استقالة مهدي تعتبر مناسبة وشيئاً طبيعياً بعد الذي حدث، لكنها لن تصلح الحال في النهاية.تعليقاتPlease enable JavaScript to view the comments powered by Disqus.comments powered by Disqus