حمدان بن محمد: شباب الإمارات أهل للمسؤولية وتحمل الأمانة الوطنية بكل كفاءة

Ⅶ حمدان بن محمد خلال عزف السلام الوطني بحضور سعيد آل مكتوم ومطر الظاهري وحمد الرميثي وإبراهيم المشرخ وكبار الحضور | تصوير محمد هشامⅦ ولي عهد دبي متوسطاً كبار الضباط والخريجين في لقطة تذكاريةصورةأكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، أن شباب الإمارات يثبتون يوماً بعد يوم أنهم أهل للمسؤولية وتحمل الأمانة الوطنية بكل كفاءة وولاء للوطن وقيادته الرشيدة.ورفع سموه أسمى آيات الولاء والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة قائد القوات المسلحة «حفظه الله»، على دعمه اللامحدود لقواتنا المسلحة الباسلة التي أصبحت تضاهي أعرق الجيوش تسليحاً وكفاءةً وإخلاصاً، جاء ذلك خلال حضور سموه صباح أمس، تخريج الدفعة السابعة عشرة في كلية راشد بن سعيد آل مكتوم البحرية بأبوظبي، وهنأ سموه الخريجين وأشاد بكفاءتهم وإلمامهم بالعلوم العسكرية كافة التي تلقوها خلال تدريبهم في الدورة.بدأ الحفل الذي حضره الشيخ الدكتور سعيد بن محمد آل نهيان، ومطر سالم علي الظاهري، وكيل وزارة الدفاع، والفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي، رئيس أركان القوات المسلحة، واللواء الركن بحري إبراهيم سالم محمد المشرخ، قائد القوات البحرية، بالسلام الوطني ثم آيات عطرة من الذكر الحكيم.وتفقد سمو ولي عهد دبي بعد ذلك طابور الخريجين ثم مر الطابور أمام المنصة الرئيسية على هيئة استعراض عكس مهارة الخريجين وانضباطهم العسكري، ثم أدى الخريجون قسم الولاء للدولة ورئيسها.وألقى العميد ركن بحري طارق خلفان عبدالله الزعابي، قائد كلية راشد بن سعيد آل مكتوم البحرية، كلمة خلال الحفل قال فيها: «إن كلية راشد بن سعيد آل مكتوم تواصل مسيرتها مرسخة مكانتها في منظومة التعليم العسكري لقواتنا المسلحة، وإنه لمن دواعي اعتزازنا أن يقف بينهم إخوة لهم من مملكة البحرين الشقيقة مباركين لهم نجاحهم، ومتمنين لهم التوفيق في خدمة بلدهم».وأكد قائد الكلية أن النظرة الثاقبة والنهج الحكيم لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة «حفظه الله»، ورؤيته الوطنية السديدة والتي تؤكد أن الجيوش الحديثة تقاس قدراتها بمدى امتلاكها للطاقات البشرية القادرة على إدارة العمليات بكل كفاءة واحتراف، كانت الدافع الرئيس لإنشاء كلية راشد البحرية، وإعطائها كل الدعم والرعاية حتى أصبحت صرحاً علمياً متميزاً، تتمسك بالثوابت العسكرية الأصيلة وتواكب العصر وتطوره، متماشية مع التقدم التقني والمناهج العلمية البحرية والعسكرية.كما أشاد قائد الكلية برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وبالدعم المتواصل من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لكلية راشد البحرية حتى غدت اليوم صرحاً عسكرياً شامخاً، ومنارة للعلم والمعرفة تزدان بها منظومة التعليم في قواتنا المسلحة.ولفت إلى أن الكلية يأتي على رأس أولوياتها دعم العنصر البشري العسكري من حيث الصفات الشخصية والقدرات والمهارات القيادية والميدانية من خلال منهج عمل شامل يتم التركيز فيه على صقل المهارات العلمية والعملية عبر كافة صنوف العلوم والمعرفة النظرية منها والتطبيقية ليكونوا على حماية الوطن ومخلصين لترابه.شكروقدم الزعابي في ختام كلمته أمام الحفل، الشكر لقيادتنا الرشيدة والقيادة العامة للقوات المسلحة على الدعم اللامحدود في سبيل النهوض بالكلية البحرية الى أرفع المستويات، وفي شتى المجالات سائلاً المولى عز وجل أن يرحم شهداءنا الأبرار، وأن يحفظ دولة الإمارات وأن يديم عليها نعمة الأمن والأمان.وبعد ذلك وزع سمو ولي عهد دبي الجوائز على الطلبة المتفوقين، وأدى الخريجون قسم العلم، ثم تم تسليم العلم من الدفعة السابعة عشرة إلى الدفعة الثامنة عشرة مصحوباً بالقسم على أن يحافظوا على علم الدولة عاليا خفاقاً بين الأمم.واستأذن قائد الطابور سمو راعي الحفل للانصراف وغادر الخريجون أرض الاحتفال وسط تصفيق وحماس جمهور الحاضرين من كبار ضباط القوات المسلحة وأعضاء السلك الدبلوماسي لدى الدولة وأقارب الخريجين.عقب الحفل، استقبل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رؤساء البعثات الدبلوماسية والملحقية العسكرية العرب والأجانب المعتمدين لدى الدولة وكبار قادة وضباط قواتنا المسلحة، حيث تبادل سموه والحضور الحديث حول عدد من الشؤون التنظيمية والاحتفال الذي جرى بتخريج هذه الكوكبة الجديدة من كلية راشد بن سعيد البحرية .Ⅶ رفع أسمى آيات التهاني لرئيس الدولة على دعمه اللامحدود لقواتنا المسلحة الباسلةⅦ سموه: قواتنا أصبحت تضاهي أعرق الجيوش تسليحاً وكفاءة وإخلاصاًⅦ هنأ الخريجين وأشاد بكفاءتهم وإلمامهم بالعلوم العسكرية التي تلقوها خلال تدريبهمتعليقاتPlease enable JavaScript to view the comments powered by Disqus.comments powered by Disqus