اتفاق جديد بإخلاء الفوعة وكفريا بريف إدلب

توصلت فصائل من المعارضة السورية مع ممثلين عن إيران، اليوم الثلاثاء، إلى اتفاق يتضمن إخلاء سكان بلدتي كفريا والفوعة الشيعيتين بريف إدلب ومدينتي الزبداني ومضايا بريف دمشق.
وقال مصدر مطلع، نقلت عنه وكالة “آرا نيوز” الإخبارية، إن “الاتفاق حصل بعد سلسلة لقاءات بين ممثلين من الجانب الإيراني مع ممثلين عن هيئة تحرير الشام وحركة أحرار الشام الإسلامية، في العاصمة القطرية الدوحة”.وأضاف المصدر، أن “الاتفاق ينص على وقف إطلاق النار لمدة 9 أشهر، ويدخل حيز التنفيذ في منتصف هذه الليلة الثلاثاء- الأربعاء في كل من بلدتي الفوعة وكفريا الشيعيتين ومدن وبلدات تفتناز وبنش وطعوم وإدلب وبروما وزردنا وشلخ ومعرة مصرين ورام حمدان في محافظة إدلب، إلى جانب مدينة الزبداني وبلدتي مضايا وبقين بريف دمشق الشمالي الغربي، وأحياء جنوب دمشق، وتحديداً يلدا، ببيلا، بيت سحم التي تسيطر عليها فصائل المعارضة السورية”.وأشار المصدر إلى أن “الاتفاق تضمن إخلاءً كاملاً لسكان بلدتي الفوعة كفريا بمدة زمنية قدرها 60 يوماً على مرحلتين في مقابل إخراج أهالي الزبداني ومضايا باتجاه الشمال السوري، ولا سيما نحو إدلب أو جرابلس بريف حلب الشمالي، على أن تبدأ عملية الإخلاء في الرابع من أبريل(نيسان)القادم”.كما أكد الاتفاق المبرم بين الجانبين على إدخال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المذكورة، على أن يتم إطلاق سراح 1500 أسير من سجون النظام، وذلك في المرحلة الثانية من الاتفاق.