الشرطة الأمريكية: “الطرد المشبوه” قرب البيت الأبيض “إنذار كاذب”

قال جهاز الخدمة السرية الأمريكي اليوم الثلاثاء، إن “السلطات أعادت فتح المنطقة المحيطة بالبيت الأبيض بعد فرض تأهب أمني بسبب رصد مشتبه به يحمل “طردا مشبوها” خارج مقر إقامة الرئيس”.
وتم احتجاز الرجل، ثم تبين في وقت لاحق أن الطرد غير مؤذ، وذلك وفقاً لما ذكره جهاز الخدمة السرية الأمريكي الذي يحمي الرئيس واسرته وكبار المسؤولين الاخرين وكبار الشخصيات الزائرة.وقالت متحدثة باسم الجهاز: “إن الرجل أدلى بتعليقات مشبوهة لضباط نظاميين حوالى الساعة 1015 صباحا بالتوقيت المحلي (1415 بتوقيت غرينتش) خارج محيط البيت الأبيض”.وقام ضباط الجهاز “بفصل” المشتبه به عن العبوة التي كان يحملها ومن ثم احتجازه.وتطلبت عملية تأمين الطرد المشبوه على الجانب الأيسر من المنطقة المحيطة بالبيت الأبيض ،نقل بعض الطواقم التلفزيونية من الحديقة الواقعة شمال البيت الأبيض إلى غرفة الصحافة داخل الجناح الغربي.وأعيد فتح الشوارع والمناطق الأخرى التي تم إغلاقها في غضون ساعتين.وقال جهاز الخدمة السرية: “إن أنشطة البيت الأبيض الأخرى لم تتأثر خلال الحادث”.