سلطان القاسمي يشهد حفل ختام أيام الشارقة المسرحية

أعلن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة عن تأسيس أكاديمية الشارقة للفنون، يتم فيها تدريب وتأهيل عشاق المسرح ومريديه ليقوموا بإيصال رسالة المسرح الإنسانية بما يخدم مجتمعاتهم، مشيراً سموه إلى أنه تم الاطلاع على عدد من التجارب العالمية الرائدة في مجال اكاديميات الفنون المسرحية للتعاون معها والاستفادة منها، سواءً في المادة الأكاديمية والتقنيات وتكوين الخشبة المسرحية وغيرها. جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها سموه مساء اليوم في حفل ختام الدورة ال 27 من أيام الشارقة المسرحية وذلك في قصر الثقافة بالشارقة. واستهل سموه  كلمته بتقديم التهاني والتبريكات للفائزين بجوائز أيام الشارقة المسرحية في دورتها 27، كما استذكر سموه المسرحيين الذين رحلوا وتركوا بصمة وأثرا ي المسرح العربي، وكان لهم إسهامات في إثراء الحركة المسرحية وتطويرها، قائلاً ” أنا دائما أكرر نحن زائلون وسيبقى المسرح ما بقيت الحياة، وهذا الكلام لم يأتي جزافاً، وإنما كان لنتذكر من شاركنا هنا في دولة الإمارات على مدى سنين طويلة وغابوا عنا وتركوا لنا المسرح، ومنهم المرحوم صقر رشود وفؤاد الشطي والمنصف السويسي وغيرهم الكثيرون، أتمنى من كل منا أن يترك بصمة في المسرح بعد رحيله لتبقى الذكرى مثلما نتذكر من رحلوا عنا “. وتمنى سموه أن يكون العطاء على مستوى أكبر وأن تزداد عدد الفرق المشاركة في الأيام المسرحية القادمة. وأثنى صاحب السمو حاكم الشارقة على جهود وسائل الاعلام في تغطية فعاليات أيام الشارقة المسرحية، وقدم سموه الشكر إلى تلفزيون الشارقة الذي نقل جميع الفعاليات التي شهدتها القاعات أو الفعاليات المصاحبة بشكل ممتاز وفعال. وأشار سموه إلى أهمية الملتقى الفكري المصاحب للأيام المسرحية، قائلاً “هنالك إلى جانب هذه التظاهرة ملتقى فكريا وهو من اخواننا العرب الذين لهم باع في المسرح وقد وضعوا توصيات مهمة جداً لي أنا بالذات، لأنني فعال في مسألة المسرح وسأتخذ ما كتبوه دليلاً ليوضح لي الطريق عند اتخاذ أي قرارٍ قادم بالنسبة للمسرح، هذه المعطيات التي قضوا فيها على مدى أيام الشارقة المسرحية لا تترك سدى ولابد من التوثيق وبعده النشر ليستفيد منها ليس من في الإمارات فقط وإنما على مستوى الخليج والوطن العربي وهذه دعوة للقائمين على هذه الدورة”. وأشار سموه إلى أن التوصيات ركزت على مسرح الشباب، والمسرح في المدارس، موضحاً سموه وجود بعض العقبات التي تواجه إدخال المسرح في المدارس، مستعرضاً سموه تجربة إمارة الشارقة في تفعيل المسرح المدرسي، كما كانت تجربة إدخال المسرح المدرسي في جمهورية موريتانيا ممتازة حيث تفاعل معها المجتمع الموريتاني ووجدت صدى ايجابيا واسعا. وبين سموه أن إمارة الشارقة تبنت العديد من المبادرات ومنها مسرح الطفل ومسرح الشباب أو الناشئة والمسرح الجامعي، متمنياً سموه أن تتواجد المسارح في كافة أقطار العالم العربي ولمختلف الفئات والأعمار. بدأت مجريات الحفل بكلمة لجنة التحكيم وقراءة تقريرها العام حول المهرجان، وقدمه عبدالله يوسف عضو اللجنة عبر فيها عن ارتياح اللجنة للمستوى الذي بلغته بعض أعمال الأيام المسرحية من حيث الرؤية والعمق الفكري. كما قدمت اللجنة عددا من التوصيات ومنها: أهمية التنوع في استخدام اللغة المحلية والفصحى في العروض المشاركة، وضرورة تعميق التعبير الدرامي من خلال تنظيم ورش خاصة بالأداء والكتابة باللغة الفصحى، والاهتمام بالعناصر السينوغرافية من إضاءة ومؤثرات صوتية وديكور وكواليس لخدمة العروض المقدمة. كما ألقى اسماعيل عبدالله أمين عام الهيئة العربية للمسرح رئيس جمعية المسرحيين العرب، كلمة من خلال وثيقة عهد وميثاق شرف تترجم رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة في كلمته التي ألقاها في حفل ختام الدورة 26 من أيام الشارقة المسرحية حين أوجز المشهد بقول سموه “المسألة مسألة غرس وهذا الغرس الجميل آتى أكلة، وها أنتم تصلون إلى القمة والثبات في القمة صعب، عاهدوني بأن تثبتوا عليها، عاهدوني أنكم ستكونون عند حسن ظني بكم “.ونصت وثيقة العهد وميثاق الشرف على ما يلي ” إلى سيد المسرح وسلطانه، نحن أبناؤك، نحن إخوتك، نحن أصدقاؤك، أي صفة أجمل من هذه يمكن أن ينال المسرحي في الإمارات؟ انى له أن ينال شرفها لولاك صاحبها وراعيها وباديها ومبديها، لولاك سيدها وسلطانها، لولا أياديك التي ما كانت إلا ساحها ومراحها، راحتها ومراحها، راحها وراحتها، وسعدها ومسعفها؟ إليك والألقاب تقف بخجل دونك، إليك ومن أولى بها غيرك؟ نبادلك الحب حباً والعطاء عطاءً، والميثاق ميثاقاً وعهداً، فهذا ميثاق الشرف وعهد الوفاء الذي زرعته فينا وربيتنا عليه، ميثاق مطرز بكل القيم النبيلة التي رسختها في حياتنا. نحن المسرحيين في الإمارات نخط بمداد الروح عهدنا وميثاقنا لك، أن نبقى الأوفياء للرسالة، حملة لرايات الحياة، بناء للجمال، حماة للمسرح الذي أردته، “مدرسة للأخلاق والحرية. لك منا العهد ألا نسدل ستاره، وألا نطفئ أنواره، وألا نكله لوحشة العتمة، أن نسعى ليكون مقصد كل الناس، وأن يكون مناخاً آمناً للطفل والبالغ على حد سواء، وأن يكون حاضنة آمنة لكل موهوب، وأن يكون منبراً للحق، ومرآة للحقيقة، وجلاءً للبصيرة، وأن يكون مشرقاً كالشارقة، منيراً كسلطانها. نعاهدك عهداً بالله ولله، أن نصون ولا نخون، وأن نعطي الجهد والعمر ولا ننتظر إلا أجراً واحداً، هو تقدم مجتمعاتنا، وتطور دورها في صياغة مستقبل أفضل للإنسان على أرض إمارات الخير، وأن نكون ممن يعلمون ويعملون ويُعلمون، لسيرتك مستلهمين، ولخطاك متبعين، وعلى دربك درب النور سائرين. نحن المحظوظون لأن عشنا زمنك، وكبرنا بكنفك، وشرفنا بتوجيهك ورعايتك، فتقبل عهدنا، وبارك لنا خطانا، ولله تلهج الألسن بالدعاء، وتخفق الأفئدة للمنان بالصلاة، أن يديمك منارةً وذخراً معرفة وإيمان وثقة على مدى الزمان. وتفضل بعد ذلك صاحب السمو حاكم الشارقة بتكريم الفائزين بجوائز أيام الشارقة المسرحية وهي كالتالي: تصدرت مسرحية /بين الجد والهزل/ بأفضل عرض مسرحي متكامل، كما حصدت عددا من الجوائز وهي أفضل أزياء وإكسسوار، وأفضل مؤثرات صوتية وموسيقية، وأفضل إضاءة. ونالت /بدرية سعيد الحداد/ جائزة أفضل ممثلة واعدة عن دورها في مسرحية البوشية، أما عن جائزة أفضل ممثل واعد فكانت من نصيب /مبارك عبدالله الضنحاني/. وكانت جائزة الفنان العربي المتميز /من غير أبناء الدولة/ من نصيب الفنان محمود أبو عباس عن مسرحية غصة عبور، وهي المسرحية الفائزة بجائزة أفضل مكياج وأفضل ديكور. ونالت /نورة علي/ جائزة أفضل تمثيل نسائي دور ثان عن دورها في البوشية، ونال /ابراهيم سالم/ جائزة أفضل تمثيل رجالي دور ثان عن دوره في غصة عبور، كما نال /محمد العامري/ جائزة لجنة التحكيم الخاصة. وفازت /ميرة علي/ بجائزة أفضل تمثيل نسائي دور أول، وكانت جائزة أفضل تمثيل رجالي دور أول من نصيب الفنان جمال السميطي عن دوره في مسرحية بين الجد والهزل. وفاز بجائزة أفضل تأليف اسماعيل عبدالله عن مسرحية البوشية، وفاز بجائزة أفضل إخراج مسرحي للفنان حسن رجب. كما كرم سموه الفائزين بجائزة الشارقة للتأليف المسرحي وفاز بها على التوالي من سلطنة عمان كل من نعيم مبروك عن نصه /ظل الذكرى/، وهيثم بن محسن الشنفري عن نصه /من ذاكرة سعدون/، وعماد بن محسن الشنفري عن نصه /الندبة/. حضر حفل الختام إلى جانب سموه كل من الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم، والشيخ محمد بن حميد القاسمي مدير دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية، وعبدالله محمد العويس رئيس دائرة الثقافة، وسعادة علي سالم المدفع رئيس هيئة مطار الشارقة الدولي، وخالد جاسم المدفع رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي، ومحمد عبيد الزعابي رئيس دائرة التشريفات والضيافة، ونخبة من نجوم المسرح ومحبيه، وأحمد بورحيمه مدير إدارة المسرح بدائرة الثقافة.تعليقاتPlease enable JavaScript to view the comments powered by Disqus.comments powered by Disqus