الجزائر: بوتفليقة يستقبل مسؤولاَ أجنبياً للمرة الأولى منذ أسابيع

تباحث الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، اليوم الثلاثاء، مع نظيره الكونغولي، دونيس ساسو نجيسو، الذي يقوم بزيارة رسمية إلى الجزائر تستمر حتى الخميس.
وجرت المحادثات بحضور كبار المسؤولين في الجزائر، وأعضاء من الوفد المرافق لرئيس الكونغو.وتعتبر هذه هي المرة الأولى منذ عدة أسابيع التي يلتقي فيها الرئيس الجزائري مع مسؤول أجنبي يزور بلاده، علماً أنه استقبل الأحد قبل الماضي، وزيره للشؤون المغاربية والاتحاد الافريقي وجامعة الدول العربية، عبد القادر مساهل، الذي قدم له عرضاً حول الوضع في منطقة الساحل ومالي وليبيا.وتسبب تعرض بوتفليقة لالتهاب حاد في القصبة الهوائية في أرجاء الزيارة التي كان من المقرر أن تقوم بها المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى الجزائر يومي 20 و21 فبراير (شباط) الماضي.ولم يلتق بوتفليقة كلاً من وزير الداخلية الفرنسي السابق برونو لورو، ووزير خارجية اسبانيا، الفونسو داستيس، اللذين زارا الجزائر مطلع الشهر الجاري، في خطوة غير معهودة.وأدى عدم ظهور بوتفليقة للعلن في انتشار شائعات زعمت بعضها وفاته، وهو ما نفاه رئيس الوزراء، عبد المالك سلال، ثم بعده، مدير ديوان رئاسة الجمهورية، أحمد أويحيى، حيث أكدا أن الرئيس في وضع صحي جيد.ويشار إلى أن بوتفليقة البالغ من العمر 80 عاماً، تعرض لجلطة دماغية نهاية أبريل (نيسان)2013، استلزمت نقله في رحلة علاجية إلى فرنسا استمرت أكثر من 80 يوماً.