سيف بن زايد يطلع على برامج الإنتربول الممولة من الإمارات

اطلع نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، اليوم الثلاثاء في أرض المعارض بأبو ظبي، على المشاريع الممولة من قبل دولة الإمارات العربية المتحدة بمنحة مقدمة لمنظمة الإنتربول الدولي، وتندرج تحت برامجها وتشمل مكافحة الإرهاب، والجرائم الإلكترونية، والأعمال الفنية المسروقة وتهريب المهاجرين والاتجار بالبشر واستغلال الأطفال عبر الإنترنت، والجرائم المتصلة بالمركبات، ومكافحة المخدرات، وتجارة السلع غير المشروعة.
وجال نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، في المعرض المصاحب الذي يقام على هامش افتتاح منتدى التعاون من اجل الأمن، حيث استمع إلى شرح من الأمين العام لمنظمة الإنتربول الدولي يورغن شتوك، ومن رئيس مجلس إدارة مؤسسة الانتربول الياس ميشيل المر، حول المشاريع السبعة وخطط عمل المنظمة الدولية لتحقيق الأهداف السامية من هذه المشاريع تعزيزاً للسلم العالمي وجهود مكافحة الجريمة.كما التقى على هامش افتتاح المنتدى، كلاً على حدة، وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق، ووزير الشؤون الداخلية الأذربيجاني رامل اوسوبوف ووزير العدل والشؤون الداخلية المنغولي بيامباتسجوت ساندنج  ونائب وزير الشؤون الداخلية الاوكراني فاديم تروبان.وتبادل الشيخ سيف بن زايد والوزراء الضيوف الحديث حول عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، وسبل تعزيز العلاقات الثنائية في المجالات الأمنية والشرطية، وأهمية منتدى “التعاون من أجل الأمن” وآفاق دعم المؤسسات والمنظمات الدولية تعزيزاً لجهود مكافحة الجريمة بكافة اشكالها.وحضر اللقاءات  نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي الفريق ضاحي خلفان، ووكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الجنسية والإقامة والمنافذ بالإنابة اللواء الركن خليفة حارب الخييلي، ومدير عام الشرطة الجنائية الاتحادية بوزارة الداخلية العميد حمد عجلان العميمي وعدد من ضباط الوزارة.