المصرف المركزي: خروج بنك الخليج الأول من عضوية لجنة تحديد أسعار

أعلن مصرف الإمارات المركزي أن عدد أعضاء تحديد أسعار الفائدة على التعاملات بالدرهم بين البنوك “الإيبور” سينخفض من 11 إلى 10 أعضاء اعتباراً من يوم غد الأربعاء، وذلك بعد خروج بنك الخليج الأول من القائمة المعتمدة نتيجة اندماجه مع بنك أبوظبي الوطني والذي سيدخل حيز التنفيذ بتاريخ 2 أبريل(نيسان) المقبل.
وكان مصرف الإمارات المركزي، بدأ العام 2009 تطبيق آلية احتساب الفائدة بناء على السعر الوسطي والتي يعرضها 11 بنكاً عاملاً في السوق بعد استبعاد أعلى وأدنى سعرين من الأسعار التي يتم عرضها في السوق.وأكد المصرف المركزي أن إعلانه خروج بنك الخليج الأول من قائمة أعضاء تحديد أسعار “لايبور” جاء نيابة عن اللجنة المكلفة بذلك.يشار إلى أن أسعار الفائدة على التعاملات بالدرهم بين البنوك “الايبور” التي يصدرها المصرف المركزي للبنوك العاملة في الدولة من خلال الآلية المعتمدة تمثل أداة من أدوات السياسة النقدية التي يتم من خلالها نقل آثار تغيير أسعار الفائدة على شهادات الايداع إلى النظام المصرفي في الدولة.