الاتحاد الأوروبي قد يحد من التأشيرات للمسؤولين الأفارقة بسبب المهاجرين

قال وزير الداخلية الألماني توماس دي مايتسيره، الإثنين، إن الاتحاد الأوروبي يجب أن يبحث فرض قيود على إصدار تأشيرات لكبار المسؤولين من دول أفريقية ودول أخرى ترفض استعادة مهاجرين غير شرعيين من أوروبا.
وأضاف للصحفيين خلال حضوره اجتماعاً للاتحاد الأوروبي في بروكسل، أن على التكتل استخدام كل وسائل الضغط الممكنة لضمان تعاون الدول مع الجهود الأوروبية لترحيل من لم يحصلوا على حق اللجوء.ومع وصول مئات الآلاف من المهاجرين إلى السواحل الأوروبية كل عام يزداد غضب الحكومات الأوروبية من رفض بعض الدول الأفريقية والآسيوية استعادة الأشخاص غير المؤهلين للحصول على وضع اللجوء والذين غالبا ما يتلفون وثائقهم لجعل ترحيلهم أكثر صعوبة.وقال دي مايتسيره: “إذا لم يكن بلد من البلدان مستعداً لاستعادة مواطنيه فعليه أن يدرك أن سياسات التأشيرات التي ستسمح بالسفر إلى أوروبا لن تكون بالسخاء الذي كانت عليه عادة وربما يكون ذلك حتى لقيادة البلاد”.