“القسام” تلمح لاغتيال شخصيات إسرائيلية

ألمحت كتائب القسام، الجناح المسلح لحركة حماس، إلى أنها سترد باستهداف شخصيات إسرائيلية، على حادثة اغتيال الأسير المحرر والقيادي في كتائب القسام، مازن فقهاء الذي اغتالته إسرائيل، الجمعة الماضية، بعد إطلاق مجهولين الرصاص عليه من سلاح كاتم للصوت.
ونشرت “القسام”، لافتات كبيرة كتب عليها باللغتين العربية والعبرية عبارة “الجزاء من جنس العمل”، مع صورة للأسير مازن فقهاء، الذي اغتيل في غزة.وانتشرت اللافتات في مناطق متفرقة من قطاع غزة، بالتزامن مع حالة غضب كبيرة في صفوف عناصر حماس ومطالبة قيادة الحركة بالرد على هذه الجريمة.واغتال مسلحون مجهولون، مساء اليوم الجمعة، الأسير المحرر مازن فقهاء، والذي يتبع كتائب القسام، الجناح المسلح لحركة حماس، على مدخل عمارة يقطنها بحي تل الهوى جنوب مدينة غزة.