القوات العراقية تكتشف مصنعاً للمتفجرات ومقراً لداعش قرب الموصل

اكتشفت القوات العراقية أمس الأحد، مصنعاً للمتفجرات وموقعاً للقيادة كانا تابعين لتنظيم داعش بقرية بادوش شمالي مدينة الموصل.
وقال العميد وليد خليفة: “إن التنظيم المتشدد استخدم المباني التي سيطرت عليها وحدته في تخزين السلاح والمتفجرات التي استخدمت في معركة الموصل التي تدور رحاها الآن”.وأضاف أن “مسلحين من داعش قتلوا في الاشتباكات”.وستوجه استعادة السيطرة على الموصل ضربة قوية لداعش مع تعزيز الاستعدادات لانتزاع مدينة الرقة السورية المعقل الرئيسي للتنظيم. وتحاصر القوات الخاصة العراقية والشرطة الاتحادية والقوات الكردية وجماعات شيعية مسلحة المتشددين في الموصل أي أنهم يقطعون الطرق المؤدية لسوريا.وسيطرت قوات جهاز مكافحة الإرهاب المدعومة من ضربات جوية ومستشارين من التحالف بقيادة الولايات المتحدة على شرق الموصل بحلول يناير (كانون الثاني). وتوغلت القوات العراقية منذ ذلك الحين في حوالي نصف الشطر الغربي للمدينة.