مقتل 13 من قوات النظام السوري بمعارك في حي برزة

عناصر من الجيش السوري في ريف دمشق (أرشيف)
الخميس 2 مارس 2017 / 00:48
قتل 13 عنصراً على الأقل من قوات النظام السوري، بينهم ضابط برتبة عميد في الساعات الـ24 الأخيرة، خلال الاشتباكات العنيفة ضد الفصائل المقاتلة على أطراف دمشق الشرقية، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس الأربعاء.



وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن: “قتل ما لا يقل عن 13 عنصراً من قوات النظام في المعارك ضد الفصائل المقاتلة في محيط حي برزة خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة”.وأوضح أن “من بين القتلى قائد عمليات حيي برزة والقابون وهو ضابط برتبة عميد”.وبحسب المرصد، تتعرض بساتين حي برزة وحيا القابون وتشرين الأربعاء لقصف صاروخي كثيف من قوات النظام، تزامناً مع معارك عنيفة في منطقة البساتين وعلى أطراف الحيين الآخرين.وبدأت قوات النظام منذ نحو أسبوعين هجوماً على أحياء برزة والقابون وتشرين التي تحاصرها والواقعة تحت سيطرة فصائل مقاتلة وإسلامية، بعد استقدامها تعزيزات عسكرية.ويهدف الهجوم وفق عبد الرحمن إلى “فصل حي برزة عن الحيين الآخرين ومنع انتقال المقاتلين بينهم، وكذلك الضغط على الفصائل الموجودة في القابون وتشرين لدفعها إلى توقيع اتفاق مصالحة أو المغادرة”.ويعد برزة منطقة مصالحة منذ 2014، في حين تم التوصل في حيي تشرين والقابون إلى اتفاق لوقف إطلاق في العام ذاته بحسب المرصد، من دون أن تدخلهما مؤسسات الدولة.وأحصى المرصد مقتل 16 مدنياً جراء قصف لقوات النظام على مقبرة خلال مراسم دفن في حي القابون في 17 فبراير(شباط)، كما قتل سبعة مدنيون آخرون جراء غارات على برزة بعد ثلاثة أيام.




عودة الى الأعلى
24- أ ف ب